//Put this in the section

بوتين وأردوغان يتفقان على وقف إطلاق النار في إدلب

اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، على وقف إطلاق النار فى محافظة إدلب بشمال غرب سوريا اعتبارا من منتصف الليل، وإقامة ممر آمن على طول طريق سريع يصل الشرق بالغرب في المنطقة وتسيير دوريات مشتركة عليه اعتبارا من 15 مارس/ آذار.

وفي بيان مشترك تلاه وزيرا خارجية البلدين قال الجانبان إنهما سيؤمنان ممرا سيمتد ستة كيلومترات إلى الشمال وستة كيلومترات إلى الجنوب من طريق إم4 السريع. وقالا إن وزيري الدفاع سيتفقان على المعالم المحددة للممر الآمن خلال سبعة أيام.




وكان بوتين قد بدأ اجتماعه مع أردوغان بتقديم التعازي في مقتل جنود أتراك في إدلب في الآونة الأخيرة.

وقال الرئيس الروسي، الذي كان يتحدث بجانب أردوغان في الكرملين بعد محادثات استغرقت 6 ساعات، إن الوضع في إدلب أصبح متوترا جدا مما تطلب إجراء محادثات مباشرة بينهما.

وقال أردوغان إن تركيا ستعمل مع روسيا لتجعل وقف إطلاق النار في إدلب دائما. وأضاف أن بلاده تحتفظ بحق الرد على أي هجمات من قوات النظام السوري في المنطقة.

وكان أردوغان وصل اليوم على رأس وفد رفيع المستوى إلى العاصمة الروسية موسكو للقاء بوتين، من أجل بحث سبل وقف إطلاق النار في محافظة إدلب.

ويرافق أردوغان في زيارته التي تستغرق يوماً واحداً، وزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي أكار، والمالية براءت ألبيرق، ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، والناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، والمتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جليك، ونائب رئيس الحزب العدالة والتنمية ماهر أونال.