//Put this in the section

ميركل في موقف محرج بسبب كورونا.. شاهد ما حدث عندما أرادت مصافحة وزير الداخلية

وجدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل نفسها في موقف محرج عندما رفض هورست زيهوفر، وزير الداخلية في الحكومة، مصافحتها، بسبب خشيته من فيروس كورونا الذي يجتاح عدداً من البلدان في أوروبا.

تفاصيل أكثر: يُظهر مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام ألمانية ميركل وهي تدخل اجتماعاً حكومياً لمناقشة قضايا الهجرة، وبينما كانت تهم بالجلوس التفتت إلى وزير الداخلية زيهوفر ومدّت يدها له، لكن الوزير بإيماءة أخبرها بأنه لا يريد المصافحة بسبب كورونا.




تلقت المستشارة الألمانية الموقف بصدر رحب وسحبت يدها وحركت يديها تشير إلى تفهمها لقرار الوزير، ثم ضحك الاثنان معاً.

يشير خبراء الصحة إلى أنه من الحكمة عدم المصافحة منعاً لانتشار فيروس كورونا، حيث بإمكان الفيروس أن ينتقل بين الأشخاص عبر التواصل البشري الجسدي كالمصافحة، أو في حالة عُطاس مصاب على مسافة قريبة من الآخرين.

الفيروس في ألمانيا: حتى يوم الثلاثاء 3 مارس/آذار 2020، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى 117 حالة، وفقاً لما ذكره معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض.

من جانبها، عززت لجنة أزمة تابعة للحكومة الألمانية إرشادات السفر عبر الحدود وألغت مناسبات دولية كبرى، ونصح وزير الصحة من تظهر عليه أعراض البرد بالابتعاد عن التجمعات.

تشير البيانات الرسمية الألمانية إلى أنه يوجد أكثر من نصف حالات الإصابة في ألمانيا بولاية نورد راين فستفاليا، أكبر الولايات من حيث عدد السكان.

قررت السلطات إغلاق أبواب العديد من المدارس ودور رياض الأطفال، الإثنين 2 مارس/آذار 2020، في محاولة لمنع انتشار الفيروس بعد أن أثبتت الفحوص إصابة بعض العاملين فيها.

أما وزير الداخلية زيهوفر فقال لصحيفة “بيلد أم زونتاج” واسعة الانتشار، إنه يتوقع “توفر مصل لفيروس كورونا بحلول نهاية العام”، ورداً على سؤال عن استعداد ألمانيا لإغلاق مدن ومناطق لاحتواء التفشي، قال زيهوفر: “سيكون هذا هو الملاذ الأخير”، وفق تعبيره.

ضحايا الفيروس: حتى صباح الثلاثاء 3 مارس/آذار 2020، وصل عدد قتلى فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم إلى 3117، بينما وصل عدد المصابين إلى 90936 شخصاً، غالبيتهم في الصين التي ظهر الفيروس لأول مرة فيها بمدينة ووهان في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، وانتشر لاحقاً في 68 دولة، ما تسبب في حالة رعب تسود العالم أجمع.

كانت منظمة الصحة العالمية أعلنت، نهاية يناير/كانون الثاني 2019، حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشّي الفيروس.