//Put this in the section

بابا الفاتيكان يخضع لفحص فيروس كورونا.. والنتيجة سلبية

كشفت صحيفة إل ميساجيرو الإيطالية الثلاثاء 3 مارس/آذار 2020، أن البابا فرنسيس، الذي ألغى مشاركته في أحد قداسات “الخلوة” في أيام “الصوم الكبير”، للمرة الأولى خلال توليه هذا المنصب بسبب إصابته بنزلة برد، قد خضع لفحص فيروس كورونا وجاءت نتيجته سلبية، وهو ما نقله تقرير نشرته مجلة U.S. News الأمريكية.

المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني قال إنه ليس لديه تعليق فوري على هذا التقرير، وقد برزت التكهنات بعد اعتذارات قام بها البابا، البالغ من العمر 83 عاماً، الذي فقد جزءاً من إحدى رئتيه بسبب إصابته بأحد الأمراض منذ عقود، عن معظم مشاركاته الأسبوع الماضي.




إذ كان من المفترض أن يشارك فرنسيس في أحد قداسات الخلوة الذي يدوم أسبوعاً مع كبار المسؤولين في الفاتيكان، والذي بدأ مساء الأحد الأول من مارس/آذار في إحدى الكنائس جنوب روما.

لكن في إعلان مفاجئ قبلها بساعات، قال إنه سيتابعه من مقر إقامته في أحد بيوت الضيافة في الفاتيكان. وقد أصابته هذه الوعكة الصحية في وقت تكافح فيه إيطاليا تفشياً كبيراً لفيروس كورونا.

يُذكر أن عدد الوفيات في إيطاليا جرّاء الإصابة بفيروس كورونا وصل إلى 52 الإثنين 2 مارس/آذار، بعد أن كان 34 في اليوم السابق، فيما تجاوز العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في بؤرة انتشار المرض في أوروبا 2000 حالة.