//Put this in the section

كورونا يصيب 23 نائباً إيرانياً.. طهران تكشف عن 835 إصابة جديدة بالفيروس والقتلى في ازدياد

أعلنت إيران، الثلاثاء 3 مارس/آذار 2020، وفاة 11 شخصاً بفيروس “كورونا”، ما يرفع عدد الوفيات في البلاد إلى 77 وفاة، مع تسجيل 835 حالة جديدة بالفيروس المستجد، منهم 23 نائباً بالبرلمان الإيراني.

عبدالرضى مصري، نائب رئيس النواب الإيراني، قال إنه “حتى الآن تأكدت إصابة 23 برلمانياً بفيروس كورونا”. ولفت أيضاً إلى أن النواب المذكورين لديهم علاقات وثيقة مع الشعب، وأن الفيروس ربما يكون انتشر بهذه الطريقة.




وتابع: “نوصي النواب بوقف اجتماعاتهم مع المواطنين لمنع إلحاق الضرر بهم”. كما أوضح مصري أن أنشطة البرلمان ستستمر، بيد أن لقاءات النواب مع المواطنين تم إلغاؤها لفترة مؤقتة.

يأتي هذا في وقت أعلن فيه نائب وزير الصحة علي رضا رئيسي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة طهران، أنهم سجلوا 835 إصابة جديدة في ظرف 24 ساعة فقط، ليصل عدد الإصابات إلى 1500.

إصابات في البرلمان الإيراني

وسبق أن أعلن أن من بين المسؤولين الإيرانيين المصابين بكورونا، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان مجتبى ذو النور، و5 أعضاء في البرلمان، ونائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار، ونائب وزير الصحة إيرج حريرجي، ورئيس جامعة الطب في محافظة قم محمد رضا قدير.

في نفس السياق، أكدت السلطات الإيرانية أن معظم الإصابات رُصدت في العاصمة طهران ومحافظتي قُم وغيلان. ووفقاً لوسائل إعلام محلية، فإن من بين الوفيات، مستشار رئيس السلطة القضائية، أحمد تويسركاني.

فيروس كورونا 

وظهر فيروس كورونا في مدينة ووهان وسط الصين لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، وانتشر لاحقاً في أكثر من 63 دولة، ما تسبَّب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

كما أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشِّي الفيروس، الذي انتشر لاحقاً في عدة بلدان؛ ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.