كيف فقدت أديل نحو 45 كيلوغراماً من وزنها؟ تفاصيل الحمية السهلة لخسارة الوزن بشكل صحي

كيف نحفت المغنية العالمية أديل وخسرت نحو 45 كيلوغراماً من وزنها في فترة قصيرة؟ هذا هو السؤال الذي يهتم لإجابته كل من رأى صور النجمة البريطانية مؤخراً، وقد تحدث خبراء تغذية أن كلمة السر قد تكمن في نظام الصيام المتقطع أو نظام آخر يعتمد أساساً على تناول الشاي الأخضر والأطعمة النباتية والفاكهة الحمضية، وفي هذا الموضوع سنقدم شرحاً سريعاً للنظامين.

الصيام المتقطع: فسر خبير التغذية كيلي فينيس السر وراء خسارة أديل لوزنها في حديثٍ صحيفة Daily Express البريطانية، مؤكداً أن نظام «الصيام المتقطع» هو الحل لخسارة سريعة للوزن مع نظام غذائي غير صارم ويسهل اتباعه والحفاظ عليه على المدى البعيد.




النظام يعتمد على تناول الطعام خلال أوقات محددة أكثر من نوع الأكل، ما يمنح الجهاز الهضمي قسطاً من الراحة في الساعات المتبقية من اليوم، فيمكن أن يكون نظام 16/8 أي تأكل جميع وجبات الطعام في 8 ساعات، ولا تأكل طوال 16 ساعة، لنفترض أنه بين العاشرة صباحاً إلى السادسة مساءً، وما قبل ذلك أو بعده لا يمكن تناول الطعام خلاله. ومن شأن هذا النظام أن يفقد ربع كيلوغرام من السعرات الحرارية أسبوعياً.

لكن هناك يوم واحد أكثر صعوبة، حيث يصوم فيه متبع النظام لمدة 24 دون أي طعام، ويقتصر الأمر فقط على الماء والشاي العشبي. وإذا زاد هذا اليوم الأسبوعي ليومين، يتوقع أن تفقد أكثر لما يصل لثلاثة أرباع الكيلو (تتركز في السعرات الحرارية) أسبوعياً.

ماذا عن الطعام؟ أشارت صحيفة Fox News الأمريكية إلى نظام غذائي يسمى حمية The Sirtfood Diet، ابتكره خبير اللياقة ومدرب المشاهير بيت جيراتشيمو، ربما تكون قد اتبعته أديل. يعتمد النظام على تناول أطعمة نباتية مثل الفراولة، التوت، الكركم، اللفت، زيت الزيتون، الشوكولا الداكنة، الخضراوات الورقية، الشاي الأخضر والقهوة والفواكه الحمضية، ويحرق هذا النظام نحو 1000 سعر حراري في الأيام الثلاثة الأولى لهذا النظام، وفي الأيام الأربعة المقبلة يصل الحرق إلى 1500 سعر حراري.

وعموماً، كما نلاحظ يركز النظامان اللذان يعتقد أن النجمة أديل اتبعت أحدهما على تغيير نمط الحياة بدلاً من الإقلال من الوزن لفترة قصيرة ومن ثم العودة للزيادة.