//Put this in the section //Vbout Automation

مع تعليق السعودية للعمرة.. إيران تمنع إقامة صلوات الجمعة والجماعة بسبب كورونا

طالبت وزارة الصحة الإيرانية بعدم إقامة صلوات الجمعة والجماعة ومنع التجمعات حتى إشعار آخر، على خلفية تزايد وتيرة انتشار فيروس “كورونا” في البلاد، حيث وصل العدد إلى 141 إصابة و22 حالة وفاة، وذلك في وقتٍ علقت فيه المملكة العربية السعودية الدخول للمملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً، للحيلولة دون وصول الفيروس إلى البلاد.

إيران تمنع صلاة الجمعة: نشر رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بالوزارة، كيانوش جهانبور، تغريدة نقلتها وكالة أنباء إرنا الرسمية، الخميس 27 فبراير/شباط 2020،  قال فيها إنه “لا بد من عدم إقامة صلوات الجمعة والجماعة وتعطيل دور السينما ومراسم الاحتفالات والعزاء والاعتكاف وتقييد الزيارات للمراكز الدينية حتى إشعار آخر”.




فيما أكد أن خفض اللقاءات اليومية ومحدودية التنقل ومنع التجمعات وإلغاء الرحلات غير الضرورية وغير ذلك، أمور لا بد منها أيضاً، ولفت المسؤول الإيراني إلى أنه سيتم تدشين 15 مختبراً جديداً في البلاد لتشخيص فيروس كورونا خلال الأسبوع المقبل، إذ ارتفع عدد المختبرات المختصة بتشخيص فيروس كورونا في البلاد من 2 إلى 7 وسيصل إلى 15 حتى نهاية الأسبوع، وإلى 22 في غضون الأسبوع المقبل.

انتشار كورونا في إيران: الخميس 27 فبراير/شباط، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية ارتفاع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 22 شخصاً، فضلاً عن إصابة 141 آخرين. والأربعاء 26 فبراير/شباط، أعلن وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، أن بلاده ستلجأ لفرض قيود على حركة الأفراد بدلاً من فرض حجر صحي على المدن، بسبب فيروس كورونا.

السعودية تعلق العمرة: على صعيد منع التجمعات الدينية بسبب الفيروس، أعلنت السعودية، فجر الخميس 27 فبراير/شباط 2020، في بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية، تعليق الدخول للمملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً، للحيلولة دون وصول فيروس “كورونا الجديد” إلى البلاد.

وزارة الخارجية السعودية أوضحت أن الجهات الصحية المختصة في المملكة العربية السعودية تتابع عن كثب تطورات انتشار فيروس كورونا الجديد (19-COVID)، مؤكدة حرص حكومة المملكة من خلال تلك الجهات على تطبيق المعايير الدولية المعتمدة، ودعم جهود الدول والمنظمات الدولية، وبالأخص منظمة الصحة العالمية، لوقف انتشار الفيروس ومحاصرته والقضاء عليه، كما شدد البيان كذلك على أن “المملكة تؤكد أن هذه الإجراءات مؤقتة، وتخضع للتقييم المستمر من قِبل الجهات المختصة. وتجدد المملكة دعمها لكافة الإجراءات الدولية المتخذة للحد من انتشار الفيروس”.

آخر تطورات الفيروس: نطاق انتشار فيروس كورونا اتسع بعد أن هاجم نحو 40 دولة، في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات تجاوز 80 ألفاً على مستوى العالم، وأكثر من 2700 قتيل. وظهر الفيروس في دول جديدة، كان آخرها البرازيل كأول بلد بأمريكا اللاتينية.

غير أن منظمة الصحة التي أعلنت في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة الفيروس، أكدت، الأربعاء 26 فبراير/شباط 2020، أنه “لا داعي حقاً للذعر”، مشيرة إلى أن معدل الوفيات يبلغ نحو 2٪، ويبلغ حالياً 1٪ بالصين التي يوجد بها 96.5٪ من حالات الإصابة على مستوى العالم.