//Put this in the section //Vbout Automation

باسمة تعتزل الفنّ وتلتحق بربيع الخولي

بعد اعتزال النجم ربيع الخولي الفنّ في ذروة شهرته وعطاءاته الفنيّة وتكريسه للرهبانية اللبنانية، حيث أصبح يعرف بالأب طوني الخولي، وبعد اعتزال النجمة أمل حجازي الفنّ التجاريّ وارتدائها الحجاب مع الاكتفاء بتقديم أناشيد دينيّة، ها هي اليوم النجمة اللبنانية باسمة، صاحبة الأغاني الشهيرة، أبرزها «شو عبالي» و«عندي سؤال» و«عيني يامو» و«شو رجعك» والديو مع الفنان مروان خوري «كاسك حبيبي» وسواها، قرّرت بشكل نهائيّ اعتزال الفنّ وتكريس نفسها للرهبنة، هي التي تميّزت بصوت رائع وطلّة جميلة منذ تخرّجها في برنامج «استديو الفنّ».

وقد خلعت عن نفسها صفة الفنانة، مشيرة عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي الى أنها تريد أن تعود الى اسمها الحقيقي بولا كيروز الترك بعد اعتزالها الفن، حيث أوردت ما يلي «أعلن اعتزالي للفن أحبائي لأخدم الرب في كل فكري وعقلي ونفسي بحسب مشيئته.. آمين».




وبدا أن قرارها الاعتزال النهائي للفنّ لم يشكّل مفاجأة كبيرة في الأوساط كونها مهّدت منذ حوالي السنة تقريباً حيث أكدّت في أحاديث إعلامية أنها بدأت «تشعر بفراغ ونقص على الرغم من وجود الشهرة والمال، فوجدت نفسها بين جماعة من المؤمنين إسمها «العنصرة الجديدة»، وقامت بعدها بدراسة اللاهوت للتعمّق أكثر، الى أن وصلت اليوم الى قرارها باعتزال الفنّ نهائيّاً.