//Put this in the section //Vbout Automation

بالفيديو والصور.. اللبنانيون يصطفون لشراء بطاقات السفر بالليرة اللبنانية!

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو تحت عنوان “اللبنانيون يصطفون لشراء بطاقات السفر بالليرة اللبنانية قبل سريان قرار حصر بيعها بالدولار يوم غد”.

 




وأضافت في بيان لها: “ستقبل كل بطاقات الدفع بالإضافة الى الشيكات المصرفية، بشرط أن تكون العملية بالعملة الأجنبية”.

 

وأكدت أنه “سيكون في إمكان المسافرين تسديد رسوم الحمولة الزائدة ورسوم تعديل الحجز بالليرة اللبنانية في مطار رفيق الحريري الدولي”.

 

وأشارت نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة في لبنان إلى أنه “في إطار سعيها الدؤوب لحل معضلة المنافسة المستجدة وغير المتكافئة بين شركات الطيران، أعضاء المنظمة العالمية للطيران الدولي IATA ، ومكاتب السفر والسياحة، والتي كادت تطيح بالقطاع والعاملين فيه. واستكمالاً لاتصالاتها ومراجعاتها على أعلى المستويات منذ تاريخ ظهور الأزمة، وعملاً بقرار الجمعية العمومية لنقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة في لبنان المنعقدة في مركز النقابة في الأشرفية بتاريخ 2020/01/28 . أجرى مجلس النقابة سلسلة من المشاورات واللقاءات مع المسؤولين والمعنيين مباشرةً بالقطاع، وآخرها بتاريخ 2020/02/12 اللقاء مع ممثلي شركات الطيران في لبنان BARLEB ، طرحت خلالها النقابة رؤيتها للحل على المديين القريب والبعيد .

وبحسب البيان فإنه “توصل المجتمعون إلى حل يقضي بتوحيد معايير التعامل بين شركات الطيران من جهة وكل من مكاتب السفر والسياحة والمستهلكين من جهة أخرى، ضمن شروط المنظمة العالمية للطيران الدولي IATA، (لبنان عضو فيها) ووفقاً للقوانين المرعية الإجراء والمعاهدات ذات الشأن، واستناداً الى قاعدة المحافظة على القطاع وحقوق المستهلك كما ومصالح شركات الطيران، على أن يبدأ التنفيذ صباح الإثنين 02/17/ 2020.

وشكرت النقابة كل من ساهم في حل هذه المسألة من مسؤولين سياسيين وعلى رأسهم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وإدارات شركات الطيران العاملة وعلى رأسها إدارة شركة طيران الشرق الأوسط ، تأمل من المعنيين التكاتف مجدداً من أجل التصدي الى الخطر الداهم المتمثل بالمادة 42 من قانون الموازنة العامة للعام 2020 توصلاً لإلغائها وتحرير القطاع من خطرها”.

وأشارت اللجنة المركزية للإعلام في “التيار الوطني الحر”، في بيان، إلى أنّه “بعدما أعلنت شركة طيران الشرق الإوسط “الميدل إيست” أنّه اعتباراً من الاثنين، ستقوم جميع شركات الطيران العاملة في لبنان، ومن ضمنها طيران الشرق الاوسط بقبول الدفع فقط بالدولار الأميركي، طلب رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران #باسيل من مسؤول ملفات الفساد المحامي وديع عقل تقديم إخبار قضائي أمام النيابة العامة غداً الاثنين ضد “الميدل إيست” لمخالفتها القوانين أولاً، وحرمانها اللبنانيين من السفر بالعملة المتوافرة لديهم ثانياً وهذا أبسط حقوقهم. وذكّر “التيار” بأنه كان من أول المنادين بكسر الاحتكارات التي تضع المواطنين تحت رحمة شركة واحدة تتحكّم بهم كيفما تشاء من دون أي رادع، مطالباً رئيس مجلس الادارة السيد محمد الحوت التراجع عن هذا القرار، إذ إن عدم قبول العملة الوطنية يشكّل جرماً جزائياً ويخالف النص الوارد في قانون موازنة 2020 الذي يلزم التعامل بالعملة الوطنية”.

كما غرّد رئيس تكتل “لبنان القوي” النائب جبران #باسيل عبر حسابه في “تويتر” قائلاً: “من زمان وأنا أطالب بتخفيض سعر بطاقات سفر MEA من دون تجاوب، هيدا اسمو احتكار. اليوم، بعد حصر قبول الدفع بالدولار هيدا اسمو مخالفة للقوانين وأطالب التيار أن يقدّم إخباراً ويتحرك. أذكّر انّو ما أخذنا جواب من الحاكم عن التحويلات المالية للخارج. المصرف بخدمة الدولة ومش الدولة بخدمة المصرف”.

وعلقت النائبة بولا يعقوبيان على قرار “الميدل ايست”: طيران الشرق الأوسط اير ليبان سابقًا المملوك من مصرف #لبنان بالكامل يتوقف عن قبول الليرة اللبنانية!!

أما ودائع الللبنانيين بالدولار التي أودعت بالدولار فهي بالقطارة او بالليرة دولة الداخل مفقود والخارج لبناني