//Put this in the section

فنانو واعلاميو لبنان يحجبون الثقة عن الحكومة: «النائب المحتاج لجيش ليحميه لا يمثل إلا زوجته»

علّق عدد من الفنانين والإعلاميين على جلسة الثقة للحكومة، التي عقدت على وقع المواجهات العنيفة بين القوى الأمنية من جهّة والثوار الغاضبين من جهة ثانية، وتحت شعار «لا ثقة_ولبنان _ينتفض».

ونشر الممثلون عبدو شاهين وأنجو ريحان وبديع أبو شقرا – الذين نزلوا الى الساحة لمنع وصول النواب – مقطع فيديو على «تويتر» أكدّ فيه شاهين «طبعاً لا ثقة في هذه الحكومة، ولا ثقة في مجلس كهذا، وسيستخدمون لاحقاً طائرات الهليكوبتر لنقل النواب الى المجلس النيابي».




أما أبو شقرا، فقال بدوره «لا ثقة بهكذا نواب يأتون بشكل متخفٍ خوفاً من الناس، وهم يمثلون الناس فما هذه المعادلة الوسخة للأسف؟»، فيما أكدت أنجو أنها «أتت الى الساحة لتقول لا ثقة للحكومة».

• إليسا أكّدت بدورها عدم منح الثقة للمسؤولين، الذين لا يهمّم الشعب بقدر ما تهمّهم سلطتهم وتوّجهت اليهم بسخرية: «‏من وين بدكن نعطي ثقة ونحنا ما شفنا منكن إجراء واحد يساعد الناس بالأزمة؟ من وين بدكن ثقة وإنتو عم تثبتولنا كل يوم إنو مش ناويين تنهزّو من محلاتكن وإنو السلطة هيي هدفكن الأول؟ من وين بدكن ثقة وما تركتولنا شي بهالبلد؟».

ونشرت أيضا فيديو لرئيس الجمهورية ميشال عون كان «رفض فيه المصاريف المزدوجة ودفع فاتورتين في الكهرباء والماء والاتصالات بسبب التلاعب في الخدمات والأسعار والهدر في الأموال»، وعلّقت إليسا بالقول «معك حق! هذا الحكم الذي لم ينتج غير الدين لا يجوز أن يستمر ساعة بعد الآن».

• مقدّم برنامج «لهون وبس» على شاشة «أل بي سي» هشام حداد أطلق تغريدة لاذعة إزاء ما يحصل من تدابير أمنية مشددة وصلت الى حدّ المواجهة مع الشعب، فكتب منتقداً «النايب اللي بدو سريّة جيش وفرقة مكافحة شغب و 100 قنبلة مسيلة ليقطع هيدا غير مؤهل يمثل مرتو».

• الإعلامي وسام بريدي علقّ على رشق موكب وزير البيئة دميانوس قطار بالبيض أثناء توّجهه الى جلسة الثقة قائلاً: «‏الوزير يلي قبل بوزارة البيئة خارج اختصاصه بس تيكون وزير مستغربين انو يدخل بالقوة بين المتظاهرين. السلطة مرض ‎#لا_ثقة».

• الاعلامي بسام أبو زيد إنتقد عدم مبالاة المسؤول بمعاناة الناس فغرّد «أن يرى المسؤول معاناة الناس هذا لا يعني أنه يشعر بها.فكيف إذا كان لا يراها ولا يشعر بها؟# لبنان _ينتفض».

• المخرج ناصر فقيه اشترط لمنح الثقة للمسؤولين إدراكهم بأسعار هذه السلّة الحياتية، حيث قال «بس تعرفوا قديش حق تنكة الحليب وربطة الخبز وقديش قسط الولد بالمدرسة وقديش حق علبة البانادول وعلبة الحفاضات بالصيدلية منعطيكن ثقة، بس تقترحوا حلول ملموسة للازمة الاقتصادية وتحطوا فاسد واحد بالحبس ويبطلوا العسكر يحملوا كياس التبضع تبعكن منعطيكن ثقة.#لا_ثقة ‎#لبنان__ينتفض».

 

القدس العربي