//Put this in the section //Vbout Automation

نعمة افرام يعلن عدم المشاركة في جلسة الثقة: البيان الوزاري لا يتناسب مع التحديات

أعلن النائب نعمة افرام امتناعه عن المشاركة في جلسة الثقة، “استنادا إلى التزامه موجب انجاز مسارات استثنائية إنقاذية واضحة، وقناعة منه بأن ما ورد في البيان الوزاري لا يتناسب مع حجم التحديات وكيفية مواجهتها”.

وقال افرام في بيان له: “كنت عقدت العزم وأنا خارج البلاد أن أعود الى المشاركة في جلسة الثقة. وكنت قد عولت على بيان وزاري تستطيع من خلاله الحكومة إعادة بناء ثقة صعبة من خلال رؤية علمية واضحة، ومنهجية عمل معيارية”.




واضاف: “رغم محاولات حثيثة بذلت في سبيل أن تتمايز الحكومة باستقلالية وتخصص أعضاء منها، إلا أن البيان الوزاري بالنتيجة تحاشى التطرق إلى كثير من المواضيع المطلوبة والملحة، ومنها ما يتعلق بإعادة هيكلة الديون والعودة إلى البنك الدولي وتثمير أصول الدولة بطريقة فعالة وخلاقة، ومنها ما يتعلق بمبادرات إصلاحية فورية تطاول مؤسسات ومجالس وصناديق رسمية، وغيرها من الإجراءات الواضحة في توقيتها، بما يكفل تدعيم المسار الإنقاذي المؤلم والموجع بشرعية شعبية، وبثقة المؤسسات المانحة والعالمية والمجتمعين العربي والدولي كما اللبنانيين المنتشرين”.

وختم: “عليه، وأمام الظرف الاستثنائي والخطير الذي نعيشه في وطننا الحبيب لبنان، وبالاستناد إلى التزامي موجب انجاز مسارات استثنائية إنقاذية واضحة غير إنشائية أو تقليدية، مؤكدا قناعتي بأن ما ورد في البيان الوزاري لا يتناسب مع حجم التحديات وكيفية مواجهتها، أعلن امتناعي عن المشاركة في جلسة الثقة. حمى الله لبنان”.