//Put this in the section

«تلقيتُ علاجاً نفسياً للتغلب على موت أمي».. الأمير هاري يكشف أنه غير نادم على التنحي عن واجباته الملكية

ذكرت تقارير صحفية أن الأمير هاري تلقى علاجاً لتجاوز موت والدته الأميرة ديانا، وذلك بعد أن أدلى دوق ساسكس بتعليقات حول صحته النفسية خلال كلمة في فعالية برعاية بنك جي بي مورغان في ميامي.

كان هذا ظهوره العام الأول منذ قراره وزوجته ميغان ماركل مغادرة العائلة الملكية ونقل حياتهما إلى كندا، حسب تقرير صحيفة Metro البريطانية.




أحد المصادر قال: «تحدث هاري عن الصحة النفسية وكيف خضع لعلاجٍ نفسي خلال الأعوام القليلة الماضية كي يحاول التغلب على صدمة فقدان والدته، وتحدث حول كيفية تأثير أحداث طفولته عليه وأنه كان يتحدث مع خبير في الصحة النفسية».

تحدث الأمير البالغ من العمر 35 عاماً حول القرار بالتنحي عن الواجبات الملكية، وأخبر مصدر وسائل الإعلام أنه ليس نادماً على هذه الخطوة «لأنه يريد حماية أسرته».

اعترف هاري بأمورٍ كانت صعبة، وقال إنه لم يكن يريد لميغان وطفلهما آرتشي «أن يعانيا مما عانى منه عندما كان طفلاً».

لم يكن هذا الحديث المرة الأولى التي تحدّث فيها الأمير حول وفاة والدته التي توفيت جرّاء حادث سيارة في باريس عام 1997.

فالأميرتحدّث عام 2017 حول الاستشارة الطبية بعد عامين على ما سماها «فوضى كليّة» تسبب بها عقدان من «عدم التفكير» بموت ديانا.

في العام الماضي، قال هو وميغان في فيلم وثائقي صريح لقناة ITV إن مراقبة وسائل الإعلام لهما كان لها تأثير على صحتهما النفسية. وكانت ميغان حاضرة بدورها في فعالية بنك جي بي مورغان الذي قيل إنها تحدثت فيها عن حبها لهاري.

يُقال إن دوق ودوقة ساسكس سافرا بطائرة خاصة لإلقاء خطاب مُهم من أجل المجموعة الاستثمارية، ويحتمل أن يتقاضيا 400 ألف جنيه إسترليني في يوم واحد.

حضر اجتماع قمة الاستثمارات البديلة حشد من المليارديرات الذين استمعوا إلى أفكار حول الاستثمار في المناطق الحضرية في أمريكا والتعليم وإصلاح السجون.

كان ذلك أول ظهور لهاري وميغان منذ خطوتهما بالتخلي عن الواجبات الملكية لعيش حياة مستقلة مادياً في أمريكا الشمالية.

يُعتقد أن الزوجين نُقلا من فانكوفر بكندا، على متن طائرة مملوكة لبنك جي بي ورغان قبل الخطاب الذي ألقياه في الحفل الخاص للبنك الخميس 6 فبراير/شُباط في فندق 1 Hotel South Beach في ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية.

لم يعلق قصر باكنغهام على ترتيبات طيران الزوجين.

كما أنه ليس معروفاً ما سيجنيه الزوجان، لكن الرئيس التنفيذي لشركة 5W Public Relations في نيويورك أخبر صحيفة The Daily Mail، بأن الزوجين كانا قادرين على تحقيق ما بين إلى نصف مليون دولار إلى مليون دولار.

أضاف: «يمكن للمرء أن يتصور أنهما سافرا في رحلة خاصة من كندا إلى ميامي، وكان لديهما جناح فندق، ومصفف للشعر وخبير مكياج، ما قد يتكلف ما بين 100 ألف و250 ألف دولار، سيكون هاري وميغان المتحدثين الأعلى أجراً في سوق الشركات. لن أندهش إذا ربحا ما يزيد على مليون دولار. وخلال هذا العام، قد تكون قدرتهما على الكسب غير محدودة».