//Put this in the section //Vbout Automation

“سوسيته جنرال”: حملة مدبرة تهدف إلى إفقادنا الثقة تجاه عملائنا

أعلن بنك “سوسيته جنرال في لبنان” في بيان أنّه “عطفاً على البيان الصادر عن بنك سوسيته جنرال في لبنان ش.م.ل. ردّاً على المقالة التي وردت في جريدة الأخبار الصادرة يوم الجمعة 7 شباط 2020 بعنوان “الفرنسيون ينسحبون من سوسيته جنرال”، وهي مقالة مبنيّة على وقائع مغلوطة ومفبركة جملةً وتفصيلاً، وعطفاً على قرار بنك سوسيته جنرال في لبنان ش.م.ل. بملاحقة الجريدة وكاتب المقال والمدير المسؤول عنها قضائياً، فيهمّ المصرف أن يؤكّد مجدّداً على بيانه المذكور، لا سيّما فيما يتعلّق بأسباب تأمين المؤونة التي اتخذها مصرف “سوسيته جنرال” (فرنسا) – Société Générale SA” (France)”، وهي أسباب تتعلّق فقط وفقط لا غير، بالتزام البنك الفرنسي Société Générale SA باعتماد المعايير المحاسبيّة الدوليةIFRS بعد انخفاض التصنيف الائتماني للدولة اللبنانيّة.

وعليه،




1- يؤكّد بنك سوسيته جنرال في لبنان ش.م.ل. بأنه عرضة لحملة مدبرة تهدف إلى إفقاده الثقة تجاه عملائه وتجاه العامة لغايةٍ في نفس يعقوب.

2- وفي هذا الصدد عوّدتنا جريدة “الأخبار” على مثل هكذا حملات، وأتبعت الآن هذه الحملة المبرمجة بحملات تلفزيونية بطلها خبير اقتصادي مزعوم، عمد إلى إعطاء مقابلات تلفزيونية لا تهدف سوى للإساءة إلى بنك سوسيته جنرال ش.م.ل. وأصحابه.

3- على ضوء ما تقدّم، سوف يتقدّم البنك في الأسبوع الطالع بالدعاوى القضائية اللازمة، ولا سيّما لجهة جرم التشهير، لا بل لجهة جرائم النيل من مكانة الدولة المالية، والمسّ بمصداقية المصارف اللبنانيّة، وبشكل خاص بنك سوسيته جنرال في لبنان.

4- لن يتهاون البنك ابتداءً من الآن تجاه أيّ عمل ضار بحقّه من قبل أية جهة كانت، وسوف يتّخذ كلّ الإجراءات اللازمة أمام المحاكم المدنيّة والجزائية المختصّة.