//Put this in the section //Vbout Automation

محكمة الحريري تبدأ محاكمة غيابية لأحد المتهمين باغتياله

أعلنت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بدء المحاكمة الغيابية لسليم جميل عياش المتهم في الاعتداءات على النائب مروان حمادة، والوزير السابق إلياس المر والأمين العام السابق للحزب الشيوعي جورج حاوي، التي وقعت في لبنان في عامي 2004 و2005.

وتوصلت غرفة الدرجة الأولى إلى هذا القرار، واضعة في اعتبارها المرافعات الشفوية والخطية للمدعي العام، ورئيسي قلم المحكمة، ومكتب الدفاع بحسب بيان صادر عنها، كذلك نظرت بدقة في مستندات عديدة من السلطات اللبنانية التي تبين بالتفصيل الخطوات التي اتخذتها للقبض على المتهم سليم عياش وإعلامه بالإجراءات التي بدأت ضده. ومن هذه الخطوات بذل السلطات اللبنانية جهوداً في محاولات متعددة للعثور على المتهم في آخر مكان سكن له معروف وفي أماكن أخرى.




وأخذت غرفة الدرجة الأولى في اعتبارها أيضاً، وفق البيان، أن قرار الاتهام وهوية المتهم قد لقيا تغطية مكثَّفة في وسائل الإعلام في لبنان.

إضافة إلى ذلك، رأت الغرفة أن من الاعتبارات ذات الصلة أن السلطات اللبنانية لم تُوفَّق في بحثها عنه الذي تقوم به منذ عام 2011 في إطار قرار اتهامه باعتداء 14 فبراير (شباط) 2005 على رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري وآخرين.

واستنتجت أن كل الخطوات المعقولة قد اتخذت لضمان حضور المتهم وإعلامه بالتهم المسندة إليه. ومع ذلك، شدّدت على حق المتهم في محاكمة جديدة إذا حضر أمام المحكمة في المستقبل. ورغم أن المحكمة الخاصة بلبنان هي المحكمة الدولية الوحيدة التي تستطيع مقاضاة المتهم في غيابه، تُعد المحاكمة الغيابية إجراءً أخيراً القصد منه التأكيد أن الفارين لا يؤخِّرون مسار العدالة، وهم من يتعذر العثور عليهم، أو من لم يجر تسليمهم، أو من تنازلوا عن حقهم في الحضور.

ولفت البيان إلى أنه، بهذا القرار، تنتقل قضية المدعي العام ضد عياش إلى المرحلة التمهيدية.