//Put this in the section //Vbout Automation

جونية تعتصم تضامنا مع طرابلس

نظم حراك كسروان اليوم، لقاء تضامنيا مع حراك طرابلس، في “مجمع فؤاد شهاب” الرياضي في جونية، تحت شعار “رفضا للطائفية ولنقل وجه طرابلس الحضاري”، بمشاركة ناشطين من المناطق اللبنانية وسط إجراءات للجيش وقوى الأمن الداخلي.

وكانت كلمات اكدت “إستمرار سلمية الحراك وأن لبنان لجميع الطوائف”، ودعت “القضاء إلى محاسبة المعتدين”، وشددت على “تضامن الناشطين في كل لبنان”.




وأفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن مسيرة تضم مئات المتظاهرين تجوب شوارع مدينة جونية.

وردد المتظاهرون هتافات أكدت “الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية والمناطقية”، رافضة “وضع الحواجز بين اللبنانيين”. كما رددوا أسماء المدن والمناطق اللبنانية.

وفي هذا الاطار، افيد أن قوى الامن الداخلي أوقفت ناجي العلم الذي إعتدى على الشاب الطرابلسي وليد رعد بالامس في الاشكال الذي حصل بين متظاهرين ومرافقين ومناصرين لعضو تكتل “لبنان القوي” زياد أسود أمام مطعم “الجزيرة” في المعاملتين.

وردّ الشاب وليد رعد الذي تعرّض لاعتداء، أمس الأربعاء، على يد مرافقي النائب زياد أسود، على السؤال الذي وُجّه له من قبل مناصري التيار الوطني الحر، خلال الاشكال، “ابن طرابلس شو جاي تعمل بكسروان؟”، قائلاً، “انا ابن طرابلس وانت ابن جزين شو عمل تعمل بكسروان؟”.

وقال، خلال الاعتصام في جونية، مساء اليوم “تعرضت للضرب المبرح يوم أمس، لكن فداء للوطن، واثبتوا في الأمس انهم جبناء كونهم تعرضوا لقاصرين وامرأة”.

وأضاف، “كسروان مفتوحة لكل الطوائف، وهي كمنطقة أثبتت أنها للجميع، وأهالي كسروان يمثلون قمة الأخلاق والإنسانية، والشمال ككسروان للجميع، كوننا لبنانيين جميعاً، ومن تعرض لنا يوم أمس أثبت أنه هو الغريب عن المنطقة لا نحن”.

 

المصدر: المركزية