//Put this in the section //Vbout Automation

مراجعة نقدية للحريري في ذكرى اغتيال والده.. إجراءات تصحيحية داخل “البيت الأزرق”

يتوقع أن يحيي “تيار المستقبل” ذكرى اغتيال الرئيس رفيق الحريري، في 14 شباط الجاري، باحتفال مركزي يقيمه في بيروت، يتحدث فيه الرئيس سعد الحريري عن مراجعة نقدية شاملة للمرحلة السابقة، بعد خروجه من السلطة وسقوط التسوية التي عقدها مع الرئيس ميشال عون.

وإذ سيركز الحريري كما علمت “السياسة” الكويتية، على ما ينوي القيام به من إجراءات تصحيحية داخل “البيت الأزرق”، لمواكبة تداعيات المرحلة المقبلة، فإن سيفرد حيزاً من خطابه إلى ظروف خروجه من السلطة، وإلى أسباب سقوط التسوية مع عون، ومستقبل العلاقة مع الحلفاء، سيما “القوات اللبنانية” التي يسودها التوتر منذ أشهر، بلغت ذروتها في عدم تسمية الحريري لتشكيل الحكومة .




وأكدت مصادر”المستقبل” على عمق العلاقة التي تجمع الحريري بالمملكة العربية السعودية، خلافاً لكل ما يشاع بهذا الخصوص، مشيرة إلى أن زيارة الحريري للمملكة متوقعة في أي وقت.