//Put this in the section //Vbout Automation

ازدياد سريع للضحايا.. وفاة العشرات خلال يوم بفيروس كورونا، وتسجيل إصابة خامسة بالإمارات

يتزايد معدل الوفيات يومياً في الصين من جراء فيروس كورونا الغامض الذي يجتاح البلاد، حيث تشير البيانات الرسمية الحكومية إلى وفاة العشرات خلال ساعات فقط، في حين أعلنت باكستان وتركيا وروسيا إجراءات احترازية للتعامل مع القادمين من الصين.

التطور الأحدث: التلفزيون الرسمي في الصين قال الأحد 2 فبراير/شباط 2020، نقلاً عن لجنة الصحة الوطنية، إن «عدد وفيات فيروس كورونا الجديد داخل البلاد بلغ 304 حالات بنهاية أمس السبت، وذلك بزيادة 45 حالة عن اليوم السابق».




سُجلت كل حالات الوفيات الجديدة في إقليم هوبي، بؤرة انتشار الفيروس، والذي توجد فيه مدينة ووهان التي بدأ الفيروس بالانتشار فيها.

السلطات في ووهان أعلنت عن وفاة 32 شخصاً بالمدينة خلال الساعات الماضية فقط، في حين وصل عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس بأنحاء الصين يوم السبت فقط إلى 2590 شخصاً، ليسجل العدد الإجمالي للإصابات 14380 حالة حتى الآن.

لا يزال الحجر الصحي سارياً في هوبي، حيث أُغلقت الطرق وتوقفت وسائل النقل العام، وفي مناطق أخرى من البلاد فرضت السلطات المحلية قيوداً متنامية على حركة السفر والتنقل وعمل الشركات.

من جانبها، مددت حكومة إقليم هوبي عطلة السنة القمرية الجديدة إلى 13 فبراير/شباط، مع سعيها لاحتواء الفيروس.

الفيروس في الإمارات: بالتزامن مع زيادة أعداد المصابين بالفيروس داخل الصين، فإن أعداد الإصابات تتزايد خارجها أيضاً، حيث أعلنت الإمارات، السبت، تسجيل خامس إصابة بفيروس كورونا، وذلك لشخص قادم من مدينة ووهان في الصين.

وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، قالت نقلاً عن وزارة الصحة، إن «المريض يتلقى العلاج اللازم، وحالته الصحية مستقرة، وهو تحت الملاحظة والرعاية الطبية»، لافتةً إلى أن عدد الحالات المُكتشفة وصل إلى 5 حالات منذ ظهور المرض.

إجراءات احترازية: يُقلق الانتشار السريع لفيروس كورونا الدول التي أعادت مواطنيها الذين يعيشون في الصين إلى بلدانهم، ومن بينهم باكستانيون وروس وأتراك، وأعلنت سلطات هذه البلدان عن إجراءات احترازية منعاً لتفشي الفيروس على أراضيها.

– روسيا: أعلنت موسكو تعليق الإعفاء الممنوح للسياح الصينيين بدخول البلاد دون تأشيرة؛ في إطار إجراءات احترازية لمنع انتشار الفيروس في روسيا، وقالت السلطات إن روسيا ستجلي مواطنيها من الصين يومي 3 و4 من فبراير/شباط الجاري.

  • تركيا: وضعت السلطات الصحية التركية، السبت 1 فبراير/شباط 2020، جميع الأشخاص الذين أجْلتهم من مدينة «ووهان» الصينية مع طاقم الطائرة تحت الحجر الصحي مدة أسبوعين، في مشفى بالعاصمة أنقرة.

وكالة الأناضول قالت إن 42 شخصاً، بينهم 32 تركيّاً ممن جرى إجلاؤهم من ووهان، سيخضعون لإجراء فحوص طبيةٍ كل 3 أيام، إلى جانب حجرهم صحياً.

– باكستان: أعلنت السلطات المحلية أنها لن تجلي مواطنيها المقيمين بالصين ممن لم يجتازوا فترة الحجر الصحي، التي تستمر 14 يوماً، لمنع وصول فيروس «كورونا الجديد» إلى البلاد.

نظرة أقرب إلى الفيروس: «كورونا الجديد» الذي بات يسمى «فيروس ووهان» ينتقل عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال.

من أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

كشفت الصين عن الفيروس أول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان (وسط). ويوم الخميس 30 يناير/كانون الثاني 2020، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي، لمواجهة تفشي الفيروس الذي انتشر لاحقاً في عدة بلدان؛ متسبباً في حالة رعب سادت العالم أجمع.