//Put this in the section //Vbout Automation

الرئتان متورمتان وبهما سوائل كثيرة.. صورة أشعة سينية «كارثية» تكشف تأثير كورونا على إحدى المصابات في الصين

خضعت سيدة مصابة بفيروس كورونا للعلاج في مدينة لانتشو بالصين، بعد أن وصلت إلى المستشفى بدرجة حرارة 39 مئوية، و»حشرجة» بالتنفس بعدما عانت من السعال لمدة خمسة أيام، تقرير صحيفة The Daily Mail البريطانية قال إن المرأة كانت قد سافرت إلى لانتشو قبل يوم واحد من ظهور الأعراض عليها قادمة من مقر عملها في ووهان.

نموذج لمصابة بفيروس كورونا: السيدة المصابة بالفيروس شخصها الأطباء كمصابة بالفصيلة الجديدة من فيروسات كورونا بعدما انخفض عدد خلايا الدم البيضاء، مما يشير إلى وجود عدوى.  جديدة من فيروسات.




  • تُظهر صور الأشعة السينية بقعاً بيضاء في الزوايا السفلية من الرئتين مما يشير إلى ما يُطلق عليه أخصائيو الأشعة «إعتام الزجاج الباهت»، امتلاء جزئي لمساحات الهواء في الرئتين.
  • تبدو البقع البيضاء أكثر وضوحاً في صور الأشعة السينية الثانية، التي التقطت بعد 3 أيام من الأشعة الأولى.
  • قدم الصور مجموعة من الباحثين في مستشفى جامعة لانتشو الأول إلى مجلة Radiology العلمية.

رئتاها بهما سوائل: قال باراس لاخاني، أخصائي الأشعة في جامعة توماس جيفرسون، الذي لم يشارك في الدراسة ولكنه درس صور الأشعة: «إذا كبرنا الصور، تبدو نوعاً ما مثل الزجاج الباهت المطحون».

  • أضاف: «وهو ما يشير إلى وجود سوائل في الرئة».

في المقابل، فبعض من أصيبوا بفيروس كورونا الجديد قد لا تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق، أو بعض الأعراض البسيطة مثل التهاب الحلق أو الصداع.

البعض الآخر قد يعانون من الحمّى، أو السعال أو مشكلة بالتنفس.

لكن مجموعة صغيرة من المصابين سوف يعانون من عدوى حادة تدمر الرئتين أو تسبب الالتهاب الرئوي، وهي حالة مرضية مهددة للحياة يتسبب عنها تورم وتراكم السوائل في الرئتين.

العلاج بالبروتين: حسب التقرير، فقد عولجت المرأة عن طريق استنشاق البروتين الذي يستخدم لعلاج العدوى الفيروسية، والذي يُعرف بـ «الإنترفيرون».

  • قال باراس لاخاني إن الطريقة التي سيتبعها الأطباء في لانتشو سوف تتضمن على الأرجح ضخ السوائل والستيرويد أو الأدوية اللازمة لفتح المجرى الهوائي للمرأة المصابة.
  • استبعد التشخيص الالتهاب الرئوي بعد استمرار الأعراض وامتداد البقع البيضاء إلى حواف الرئتين.
  • قال لاخاري إن الالتهاب الرئوي عادة ما يعالج بالمضادات الحيوية ولا «يتطور سريعاً» في العادة.
  • أضاف أن صورة الزجاج الباهت المطحون في الأشعة «لا تؤكد بالضرورة» إن كانت الإصابة بفيروس كورونا أم عدوى بكتيريا، وقال إن التدخين الإلكتروني قد يتسبب في ظهور مثل تلك الصور في الأشعة السينية.

حالة الرئتين الصعبة: البقع البيضاء الممتدة في الرئتين كانت تشير أيضاً إلى الإصابة بمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).

  • قال أخصائي الأشعة إن صور الأشعة السينية للحالات المصابة بتلك الفيروسات تُظهر «الكثير من الخصائص المماثلة» لهذه السيدة من ووهان.

لكن تظل أفضل طريقة لتحديد الإصابة بفيروس كورونا هي أخذ مسحات من اللعاب أو المخاط من أنف أو فم المريض أو تحليل بلغم المريض.

حتى الآن، لا يكون الاختبار فعالاً إلا عندما تظهر الأعراض على المريض.