ريفي: لن نرضى بحكومة نوري المالكي ولا بحكومة علي المملوك في لبنان

قال الوزير السابق اللواء أشرف ريفي لـ”الجديد” إن إحدى نقاط الثورة هي سلميتها وقد اتُهمت بلعب دور في الثورة وهذا شرف لا أدّعيه وأنا مؤيّد للثورة بأفكارها وحراس المدينة يتبعون لطرابلس وعيب أن نتهمهم بانتماء لفلان وهم يديرون أنفسهم بأنفسهم.

وأضاف: ثمة من يريد أن يوقع بيني وبين الحريري وعلاقتي به علاقة حب واحترام وهناك من يحاول أن يشيطن الثورة من خلال اتهامها بالتبعية لمخابرات معينة وهذه ثورة مئة في المئة لبنانية.




وقال: لو كنت مكان اللواء عماد عثمان لكنت أعطيت أوامر واضحة بحماية المتظاهرين وحماية الأملاك العامة والخاصة وأنا ضدّ المبالغة في استعمال العنف فهذه ثورة لبنانية والدولة مجبرة على الحفاظ على سلامة التظاهر.

واعتبر أن بيروت عاصمتنا جميعاً والشماليون يكنّون حباً لإرث رفيق الحريري وكلّ ما قيل تلميحاً لا أساس له.

ورأى أنّ هناك سلطة سياسية اليوم مرتمية في أحضان حزب الله وتستقوي على المواطن الأعزل وهناك محكمة عسكرية “بسمنة وبزيت” والمسؤولية لا تقع على المؤسسات.

وأضاف: أقول للمنتفضين حافظوا على سلميتكم وخصمكم يريدكم أن تذهبوا إلى الدم

وقال: أتساءل لماذا يعجز حزب الله حتى اليوم عن تشكيل الحكومة وهو لو كان يريد تشكيلها لفعل في ساعتين وهو مربك بالأمور الداخلية والخارجية.

وأضاف: لن نرضى بتشكيل حكومة نوري المالكي في لبنان ولا بحكومة علي المملوك بل نريد حكومة تنقذ لبنان من الدويلة والفشل والفساد.