//Put this in the section

أشهر ممثلة إيرانية تهاجم حكومة بلدها أمام الملايين من متابعيها: «لسنا مواطنين، بل أسرى»

وجَّهت ترانه عليدوستي، التي تُعد أشهر ممثلة إيرانية، انتقاداتٍ عنيفة إلى حكومة بلدها، في منشور على حسابها بموقع إنستغرام، قالت فيه لـ6 ملايين من متابعيها: «لسنا مواطنين؛ بل أسرى».

ترانه، التي ظهرت في فيلمٍ رُشِّح لجائزة الأوسكار ومثَّلت أعمالاً تلفزيونية درامية، جاءت تعليقاتها يوم الأحد 12 يناير/كانون الثاني 2020، بالتزامن مع خروج عديد من الإيرانيين إلى الشوارع، في سلسلةٍ من الاحتجاجات المناهضة للنظام، وفقاً لما ذكرته صحيفة The Guardian البريطانية.




قالت الممثلة البالغة من العمر 36 عاماً: «حاربت هذه الفكرة فترةً طويلة، ولم أرِد أن أتقبلها. نحن لسنا مواطنين، ولم نكن كذلك قط؛ بل مجرد أسرى».

غيّرت ترانه صورة ملفها الشخصي إلى اللون الأسود؛ حداداً على المتظاهرين الذين قُتِلوا برصاص قوات الأمن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكنها أشارت إلى أن اللون ليست له علاقة بـ «الحداد» الرسمي الذي أعلنته إيران، بعد قتل أمريكا للقائد السابق لـ «فيلق القدس»، قاسم سليماني، في غارة جوية بالعراق يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

احتجاجات غاضبة في إيران

تأتي تصريحات الممثلة الإيرانية وسط تقارير تفيد بأنَّ السلطات الإيرانية تُطلِق ذخيرة حية لتفريق المتظاهرين في طهران، وهو ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص.

كانت الاحتجاجات قد اندلعت بعدما اعترفت الحكومة الإيرانية، الجمعة 10 يناير/كانون الثاني، بأنَّ جيشها أسقط طائرة ركاب أوكرانية بالخطأ؛ وهو ما أسفر عن مقتل 176 شخصاً كانوا على متنها، ومن بينهم عشرات الإيرانيين.

هتف المحتجون خارج جامعة طهران: «قتلوا صفوتنا واتخذوا رجال الدين بديلاً عنهم»، في إشارة إلى الطلاب الإيرانيين العائدين للدراسة في كندا والذين كانوا على متن الطائرة.

كانت السلطات الإيرانية قد قتلت مئات المحتجين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، فيما بدا أنها أشد الحملات دموية على احتجاجات مناهضة للحكومة منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

أدوار بطولة للمثلة ترانه

يُذكَر أنَّ ترانه سَبَق أن انتقدت قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فرض حظر على دخول الإيرانيين إلى الولايات المتحدة. وفي عام 2017، قاطعت حفل توزيع جوائز أوسكار بعد ترشُّح فيلم The Salesman، الذي أدت فيه دور البطولة، لجائزة أفضل فيلمٍ بلُغةٍ أجنبية، وقالت آنذاك إنَّ الحظر الشامل عنصري.

الفيلم الذي أخرجه أصغر فرهادي، يدور حول زوجين تتعرض علاقتهما للفوضى بعدما اعتدى عليها شخصٌ غريب في الحمام، وانتقد المتشددون ترانه بعد عودتها من الترويج للفيلم في مهرجان «كان» السينمائي بوشمٍ نسوي على ذراعها.

أدَّت ترانه كذلك دور البطولة في مسلسل Shahrzad التلفزيوني الإيراني الشهير الذي يصوِّر الأوضاع بفترة الخمسينيات، والذي أثَّرت أصداؤه في الوسط السياسي بالوقت الحاضر.

يعرض المسلسل، الذي يعد أغلى إنتاج من نوعه في إيران، نمط الحياة الإيراني تحت حكم الشاه الراحل، إذ يُصوِّر أندية السنوكر، ورجالاً ونساء يشاركون معاً في الحفلات، ويعرض ملاهي ليلية وأشخاصاً يشربون الكحول.

تصف ترانه نفسها في ملفها الشخصي على تويتر بأنها «ممثلة ونسوية ومترجمة وأُم».