يعقوبيان: الثورة لم تبدأ بعد ودياب كذب عليّ

رأت النائب بولا يعقوبيان أنّ “هناك محاولات من الحكومة الجديدة لفتح الطرقات والإيحاء بأن الثورة انتهت”، مؤكدِّةً أنَّ “الثورة لم تبدأ بعد”.

وشددت يعقوبيان في حديثٍ ضمن برنامج “صار الوقت” عبر الـ”mtv” على أنَّ “الثورة لم تنتهِ، نحن في الساحات ومستمرون بالنضال حتى تحقيق ما نريد”.




وشرحت أنه “اذا استقلنا اليوم كنواب مستقلين من المجلس النيابي، ستعيد السلطة اجراء الانتخابات المبكرة”.

وأضافت، “إذا كانت الاستقالة تفيد الثوار، ساقوم بها. ولكن اكثر من 90% من الشباب في الثورة يعتبرون ان الاستقالة لا تفيد في هذا الظرف”.

وقالت يعقوبيان، “الثورة والناس يصرخون وعلى السلطة ان تسمع”.

وتابعت، “قال لي الرئيس حسان دياب انه سيوزّر مستقلين ولكنه كذب عليّ وعلى غيري”.

وأكملت، “حسان دياب التزم امامي بحكومة مستقلين ونظيفي الكف وتكنوقراط، لكننا لم نرَ ذلك”.

وأشارت يعقوبيان الى أنها تحترم نواف سلام، لكنها سمت الدكتورة حليمة قعقور لرئاسة الحكومة لانها تمثل الشارع.

وطالبت بانتخابات نيابية مبكرة، “وقانون الانتخاب يمكن نقاشه لاحقًا”.

ولفتت الى أن “الإنفاق على اساس موازنة 2020 هو أقل من الإنفاق على القاعدة الاثني عشرية، وبالتالي فإقرار الموازنة كان أفضل من عدمها”.

وحذرت من أننا “اليوم نتجه إلى الحضيض والخراب”، معتبرة أنه “لو تمّ تعيين وزراء اختصاصيين لكان هناك أمل في إيجاد حل للوضع القائم في لبنان”.

ورفضت أن تعتبر الحكومة الجديدة”حكومة الناس”، موضحة أن “الدليل هو الجدار الذي تم بناؤه”، معلنة أنها لن تعطي الحكومة الثقة.