//Put this in the section

فيلتمان: اتفهم فرض عقوبات على باسيل فهو مسؤول عن توسيع نفوذ “حزب الله” في لبنان

أبدى مساعد وزيرة الخارجية الأميركية السابق جيفري فيلتمان معارضته لعدم تعامل الغرب وتحديداً الولايات المتحدة مع حكومة الرئيس حسان دياب.
لكنه اعتبر في حديث الى قناة “الحرة”، “أنّ الحكومة اللبنانية الجديدة هي الأقرب إلى سوريا وايران وحزب الله منذ حكومة عمر كرامي عام 2005″. مشيراً الى أنّ هناك انقساماً في لبنان ولا يمكننا ان نخادع في هذا الموضوع.

واضاف: أنا لا أوصي بأن يتم قطع تام للعلاقات مع لبنان بشكل استباقي، بل من المهم جداً أن نرى ما ستفعله هذه الحكومة، وكيف ستستجيب لمطالب المحتجّين وتتعامل مع القضايا الاقتصادية”.وقال: هناك شعب في لبنان ينظر إلى العالم الخارجيّ ويتطلع إلى الغرب كجزء من تحقيق طموحاته، وعلينا أن نبقى شركاء معه حتى يثبت غير ذلك.




وردا على سؤال إن كان يؤيد فرض عقوبات أميركية على الوزير جبران باسيل،قال: أنا غير مسؤول عن السياسة الأميركية للعقوبات، وللولايات المتحدة أساليب عدة تستعملها، ولكنه اضاف: انا اتفهم فتح نقاش حول فرض العقوبات على جبران باسيل، إذ أنّه مسؤول عن توسيع نفوذ “حزب الله” في لبنان.فهو من وضع مذكرة التفاهم بين التيار الوطني الحر والحزب، وسمح بذلك له أن يحصل على دوره الوطني في لبنان.