الخبير الاقتصادي إيلي يشوعي: نحن بصدد حكومة أقل من عادية لظرف أكثر من استثنائي

اعتبر الخبير الاقتصادي الدكتور إيلي يشوعي أنه «منذ اتفاق الطائف حتى اليوم توالت عشرات الحكومات على لبنان كما المجالس النيابية التي كانت تسير بنموذج اقتصادي معين أوصل البلد إلى الانهيار يقوم على تبذير المال العام، ورفع الفوائد، وزيادة العجز، وفرض الضرائب».

ولفت إلى أن «موازنة 2020 ليست إلا استمرارية لهذا النموذج رغم محاولة الحد من الإنفاق الاستثماري وتكبير حجم الواردات الضريبية، باعتبار أننا سنعود إلى هذا الإنفاق مع انتهاء سيدر، أضف إلى ذلك أنه لن تكون هناك واردات ضريبية لأن لا مداخيل وأرباح تفرض عليها الضرائب».




ورأى يشوعي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أنه «في أفضل الأحوال فإن عجز الموازنة سيكون ما بين 4 و5 في المائة». ورداً على سؤال عما إذا كان لبنان على موعد مع سيناريو اليونان أو فنزويلا، قال: «للأسف سنكون بالمدى المنظور بصدد أسوأ سيناريو ممكن… كنا بحاجة لصدمة إيجابية من خلال حكومة استثنائية لوضع استثنائي، إلا أننا بصدد حكومة أقل من عادية ومموهة لظرف أكثر من استثنائي».

الشرق الأوسط