لقاء سيدة الجبل (صورة من الأرشيف)

“سيدة الجبل”: لتشكِّل السلطة الحكومة أو فلترحل

حمّل “لقاء سيدة الجبل” مجدداً “أمام هذا الوضع الخطير”، السلطة السياسية “تبعة ما وصل اليه البلد، فإما ان تتحمل هذه السلطة مسؤولياتها وتشكل حكومة تضع حداً للانهيار وتصالح الدولة مع اللبنانيين والعالمين العربي والدولي، وإما فلترحل بكل تراتبياتها الدستورية”.

وأضاف في بيان إثر اجتماعه بمقره في الأشرفية: “بعد أكثر من تسعين يوماً على انتفاضة الشعب اللبناني، وبعد أكثر من شهر على تكليف الدكتور حسان دياب تشكيل الحكومة، لا تزال السلطة السياسية بدءاً برئيس الجمهورية، تعيش حالاً من النكران وتتهرّب من تحمّل المسؤولية. فعوض أن تسارع إلى تشكيل حكومة ترضي اللبنانيين وتصالح لبنان مع العالم، تلجأ إلى عقد اجتماعات أمنية وكأنها تريد القول للبنانيين والعالم أن الحل للأزمة أمني وليس سياسياً، في وقت تنذر الازمة غير المسبوقة بالأخطر والأسوأ على كل الصعد. وما يزيد الوضع خطورة أن تقاعس السلطة عن القيام بواجباتها الدستورية، يأتي في وقت يستمر الضغط الدولي على حزب الله، وآخر فصوله إدراج بريطانيا الحزب بشقّيه العسكري والسياسي على لائحة الارهاب، ما يعني حكماً مزيداً من تحميل لبنان تبعات سياسات الحزب الاقليمية. أضف الى ذلك أن عقوبات جديدة على شخصيات وكيانات لبنانية جديدة بدأت تطل برأسها، وهذا امر ليس بلا تبعات على صورة لبنان الدولية وعلى اقتصاده ومستقبل ابنائه”.