مجموعات مناصرة لـ”حزب الله” وحركة “أمل” تقتحم ساحات الوسط بعد انتشار فيديو مسيء

تجمع عشرات الشبان من منطقة الخندق الغميق تحت جسر الرينغ، واطلقوا المفرقعات النارية بإتجاه ساحة رياض الصلح، مطلقين هتافات طائفية.

و على الفور نفذ الجيش والقوى الأمنية انتشاراً امنياً في وسط بيروت وشكل حاجز فصل بين الشبان والمتواجدين في ساحتي رياض الصلح والشهداء.




وافادت معلومات  عن انتشار لمخابرات الجيش على بعض منافذ الضاحية الجنوبية بهدف منع مسيرات الدراجات النارية التي تخرج باتجاه وسط بيروت.

واتى التوتر على خلفية فيديو متداول  تم فيه احراق راية حركة امل في منطقة الجية، والفيديو الثاني شتم فيه شخص قيل انه من خارج لبنان اهل البيت.

ولاحقاً، اشتدت الاشتباكات وقام الشبان بالتعدي على السيارات  واحراق 3 سيارت منها  والاملاك العامة في المنطقة.

من جهتها، اطلقت القوى الامنية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المجموعات الحزبية.

يذكر انه يجري التداول بفيديوات تظهر مجموعات مناصرين لحزب الله وحركة أمل يطلقون الهتافات الداعية الى ٧ أيار جديد. ويأتي الامر على خلفية الفيديو المسيء الذي جرى تداوله.