//Put this in the section

الحرس الثوري يوضح تصريحات العميد قرباني عن تدمير إسرائيل من لبنان

علق المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف، على تصريحات العميد مرتضى قرباني، بشأن استهداف “إسرائيل” انطلاقا من لبنان.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، إن تصريحات العميد مرتضى قرباني، جرى استنباطها بصورة خاطئة، حيث أنه كان قد طرح الرد على “إسرائيل” بالأدوات والطاقات المتنوعة المتاحة، وذلك حسب وكالة “فارس” الإيرانية.




ودعا العميد رمضان شريف، الإعلام إلى توخي المزيد من الدقة في نقل الأخبار الدفاعية والأمنية، موجها الشكر إلى وزير الدفاع اللبناني إلياس بو صعب، على موقفه، معتبرا أن “رده الذكي أحبط خبث الاعلام السعودي –الصهيوني”، وفق تعبيره.

وكان بوصعب قال أمس في تغريدة عبر “تويتر” إنه “إذا صح ما نسب إلى مستشار رئيس الحرس الثوري الإيراني، فإنه لأمر مؤسف وغير مقبول وتعد على سيادة لبنان الذي تربطه بالجمهورية الإسلامية الإيرانية علاقة صداقة”، مضيفا أنه “لا يجوز أن تمس استقلالية القرار اللبناني بأي شكل من الأشكال”.

ونقلت وكالة “ميزان” الإيرانية، مساء الاثنين الماضي، تصريحا لمستشار قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء مرتضى قرباني، قال فيه إنه “في حال ارتكبت “إسرائيل” أصغر خطأ تجاه إيران، فإن إيران ستسوي تل أبيب بالتراب انطلاقا من لبنان”.

يأتي كل ذلك، ردا على تهديدات وزير الحرب الصهيوني نفتالي بينيت، يوم الأحد الماضي، والذي هدد بجعل سوريا فيتناما بالنسبة لإيران، متعهدا بمنع التمركز العسكري الإيراني في الأراضي السورية، داعيا للانتقال من الردع إلى الهجوم.