باسيل: فوضى مدمّرة تعدّ للبنان ولن يتمكّن من الصمود طويلاً

حذر وزير الخارجية جبران باسيل في تصريحات لـ”فرانس24″ السبت من أنّ لبنان مهدّد في حال استمرت التوترات الحالية التي يشهدها بالوقوع في “فوضى لن تكون خلاقة بل ستكون مدمرة”.

ودعا باسيل إلى تطبيق الإصلاحات المطلوبة لحماية البلد من التدخلات الخارجية والانهيار المالي والاقتصادي.




وقال باسيل إن “لبنان وإذا استمر على هذا المنوال لن يتمكن من الصمود طويلا، وتعد له فوضى للأسف لن تكون خلاقة بل ستكون مدمرة”.

وأضاف “إذا لم نتدارك أنفسنا بالإصلاحات المطلوبة وبحماية البلد من التدخلات.. قد نكون أمام باب التدهور المالي والاقتصادي الذي يوصلنا إلى حالة من الا استقرار المعيشية والاجتماعية وللأسف قد تتطور إلى أكثر من ذلك”.