المشتبه به في إطلاق النار بقاعدة بحرية في فلوريدا طالب سعودي يدرس الطيران

قال مسؤولان بوزارة الدفاع الأمريكية، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، إن من المعتقد أن مواطنا سعوديا يتدرب في الولايات المتحدة هو المشتبه به في حادث إطلاق النار المميت في قاعدة بينساكولا الجوية، وهي قاعدة رئيسية تابعة لسلاح البحرية الأمريكية في ولاية فلوريدا.

وقالت السلطات إن أربعة أشخاص بينهم الرجل الذي أطلق النار قتلوا، وذلك في ثاني واقعة إطلاق نار مميتة في منشأة عسكرية أمريكية هذا الأسبوع.




وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة سكامبيا بفلوريدا إن البلاغات الأولى عن وجود “مطلق رصاص نشط” في القاعدة وردت إلى المكتب في الساعة 0651 صباحا تقريبا.

وقال ديفيد مورغان قائد شرطة المقاطعة، في مؤتمر صحافي صباح اليوم الجمعة، إن ضابطا من شرطة المقاطعة قتل المهاجم بالرصاص في غرفة دراسية بالقاعدة بعد ذلك بدقائق معدودة.

وقال مسؤولون في المؤتمر الصحافي إن ضابطين أصيبا في الواقعة، أحدهما في ذراعه والآخر في ركبته لكن الإصابات لا تهدد حياتهما.

وقالت كاثي باورز المتحدثة باسم مستشفى بابتيست إن ثمانية أشخاص نقلوا إلى المستشفى للعلاج.

وكان بحار قد أطلق الرصاص، يوم الأربعاء، على ثلاثة مدنيين في قاعدة بيرل هاربور التاريخية في هاواي مما أدى إلى مقتل اثنين منهم قبل أن ينتحر.

وبحسب الموقع الالكتروني لقاعدة بينساكولا يعمل في القاعدة نحو 16 ألف عسكري و7400 مدني.