//Put this in the section

في السياسة والبيئة ومكافحة المخدرات.. أفضل أفلام وثائقية يمكنك مشاهدتها على «نتفلكس»

وصفت مجلة TIME صيف 2018 بأنه مثل «طفرة» في عالم الأعمال الوثائقية الصغيرة، ومع ظهور نتفلكس على ساحة المنافسة في الدراما اهتمت الشبكة العالمية بالأفلام الوثائقية بشكل كبير، وعليه جمعنا لكم أفضل أفلام وثائقية على نتفلكس يمكن مشاهدتها حسب موقع Mashable الأمريكي.

سواء كانت هذه السلسلة صدرت مؤخراً أو قبل وقت طويل، 10 أعمال مهمة سوف تساعدك على فهم ما يجري في العالم في الوقت الحالي.




1. American Factory (2019)

يتناول فيلم American Factory موضوعين رئيسيين يناقَشان في كل الخطابات السياسية الرنانة من السياسيين، ومقدمي النشرات الإخبارية، وموجز الأخبار اليومي على مدار السنوات الثلاث الأخيرة؛ الطبقة المتوسطة الأمريكية والعلاقات بين الولايات المتحدة والصين.

ويركز الفيلم على إغلاق مصنع General Motors، الذي خلَّف مئات الموظفين دون وظائف، ويسلط الضوء على إعادة افتتاح صاحب الشركة الصيني للمصنع مجدداً وإعادته توظيف بعض العاملين السابقين.

اعتمد كل من العمال الصينيين والأمريكيين على أساليب وممارسات تصنيع مختلفة ومتعارضة، فيتعرض الفيلم لفكرة العولمة وتأثيراتها.

أصدرت نتفلكس هذا الوثائقي من خلال شركة إنتاج باراك وميشيل أوباما، Higher Ground، ومن إخراج جوليا رايشرت وستيفن بوغنر.

2. Bleeding Edge (2018)

يعرض فيلم Bleeding Edge للمخرج كيربي ديك عواقب تغلغل الثقافة التجارية والاستهلاكية في المجال الطبي، وكيف يمكن للأجهزة غير المثبتة وغير المختبرة من الإضرار بحياة عدد لا يحصى من البشر.

على سبيل المثال «وباء الأفيون» (إدمان العقاقير)، إذ تدفع القطاعات الساعية للربح في المجال الطبي بالمنتجات لكي توصف للمرضى بغرض التربح، بغض النظر عما إذا كانت تساعدهم حقاً على الشفاء.

3.  Reversing Roe (2018)

يناقش فيلم Reversing Roewhich قضية تقاعد رئيس المحكمة العليا الأسبق في أمريكا أنطوني كينيدي.

وكنيدي هو قاضٍ أمريكي شغل منصباً في المحكمة العليا للولايات المتحدة ما بين عامَي 1988 و2018، وكان كينيدي صوتاً متأرجحاً في العديد من القضايا، إذ كان صوته بمثابة القرار الأخير في القضايا التي تقرر بتصويت (5-4).

صدر الفيلم قبل أسابيع من جلسة الاستماع المقررة للقاضي بريت كافانو، وأجرى صنّاع الفيلم، ريكي ستيرن وأني ساندبيرغ، مقابلات مع المدافعين عن الحق في الإجهاض والمناهضين للإجهاض لتقديم رؤية الجانبين حول هذه القضية الحساسة التي تقاعد كينيدي على إثرها.

4. 13th (2016)

سلَّط فيلم 13th للمخرجة آفا دوفيرناي الضوء على قضية الاحتجاز الجماعي وانتشار السجن غير المشروع للأمريكيين من أصل إفريقي.

الفيلم يحمل اسمه نسبة إلى التعديل الثالث عشر الذي ألغى العبودية، وهو لا يعبِّر عن أصوات ضحايا نظام العدالة المشوَّه فحسب، بل يفضح مَن تسببوا في وجود هذا القانون ضمن النظام التشريعي في أمريكا.

مثل مؤيدي «قوانين جيم كرو» والعديد من الرؤساء والقادة السياسيين السابقين الذين ساهموا في حرب الحزب الجمهوري على المخدرات من بينهم بيل كلينتون.

يعرض فيلم 13th كيف أن غالبية الأمريكيين من أصل إفريقي يقضون عقوبات ظالمة في السجون حلاً للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي أوجدتها الحكومات المتعاقبة وحاز الفيلم  جائزة إيمي برايم تايم لأفضل فيلم وثائقي.

5. Chasing Coral (2017)

حين تُذكر الشعاب المرجانية في أستراليا نتذكر مغامرة مارلين ودوري للعثور على السمكة نيمو، الشعاب المرجانية في أستراليا ضخمة وغنية بالألوان الخلابة، لكنها تتعرض إلى التشوه بسبب عملية تُعرف بـ «تبييض الشعاب المرجانية» نتيجة التغيرات المناخية.

كما يوضح الفيلم أننا ولحسن الحظ في لحظة فارقة، إذ لا يزال بإمكاننا العمل على عكس تلك التأثيرات التي تسبب الموجة الحارة العالمية وتأثيراتها الضارة على الشعاب المرجانية.

قدم مخرج العمل، جيف أورلوفسكي، دليلاً إجرائياً يقدم للمشاهدين تفاصيل حول كيفية تحقيق الفارق عن طريق التحول 100% إلى الطاقة النظيفة والعمل على إنهاء الممارسات المؤذية، مثل التجريف والصيد الجائر للحفاظ على الشعاب المرجانية إضافة إلى مشاهد خلابة للشعاب البحرية.

6. Paris Is Burning (1990)

تعرض شبكة FX مسلسل POSE، وهو تكملة للمسلسل الشهير Paris Is Burning، الذي يتناول ثقافة الرقص الجماعي ومرونة نظام الفنون غير الرسمية من خلال عرض رحلة رواد الفن في أمريكا، وعلى الرغم من صدور الفيلم في العام 1991 فإنه من أفضل الأفلام الوثائقية التي عالجت هذه القضية، وهو من إنتاج وإخراج جيني ليفينغستون.

7. Icarus (2017)

يلقي فيلم Icarus من إخراج بريان فوجيل، نظرةً أقرب على روسيا من خلال تناول المنشطات في الألعاب الأولمبية، ما يؤثر على مصداقية المنافسات الرياضية، والتي تعد شكلاً مهماً من أشكال الترفيه وجزءاً لا يتجزأ من الهوية الثقافية للعديد من الدول.

كان فوجيل يهدف في الأساس إلى تركيز فيلمه على تجربته الشخصية في حقن نفسه بالعقاقير التي تعزز من أدائه، والتي صورها في الفيلم أيضاً. ولكن عندما أجرى مقابلة مع د. غريغوري ردتشينوف، رئيس البرنامج الروسي لمكافحة المنشطات، اكتشف فوجيل كيف شيَّدت روسيا مجدها في التميز الأولمبي على غش ممنهج بأوامر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصياً.

الفيلم مزيج ما بين التشويق والإثارة السياسية، إذ يكشف حقائق يُحظر الحديث عنها والاقتراب منها وحاز جائزة أوسكار لأفضل فيلم وثائقي.

8.  Blackfish (2013)

يعتبر Blackfish من إخراج غابرييلا كوبرثويت، مادة غنية لمن يعارضون الممارسات الربحية التي تحكم سلسلة حدائق SeaWorld. ويوضح الفيلم أن الحيتان لا تصبح قاتلة إلا بعدما تصاب بالذهان نتيجة استمرارها في الأسر.

يحكي الفيلم قصة «تيليكوم»، الحوت القاتل الذي يعيش محتجزاً في حديقة الأحياء المائية الكندية «Sealand of the Pacific» والذي قتل مدرب الحيتان.

الفيلم بمثابة جولة تكشف عوامل الجذب الطبيعية الزائفة التي تلجأ إليها المؤسسات لزيادة مبيعات التذاكر واستغلالها على حساب حياة الحيوانات والبشر على حد سواء.

9. Amanda Knox (2016)

تصدرت أماندا نوكس عناوين الصحف في 2007 بسبب مزاعم قتلها زميلتها في السكن، ميريديث كيرتشر، في شقتهما المشتركة في بيروجيا، إيطاليا. واتهمت نوكس ورافاييل سوليسيتو، حبيبها في ذلك الوقت، بجريمة القتل، وظلا مسجونَين في إيطاليا حتى عام 2011.

ومثل كيسي أنثوني، أصبحت أماندو نوكس رمزاً للمرأة البيضاء غير المثيرة للشبهات القادرة على فعل ما لا يمكن تصوره.

وبعد سنوات بُرّئت نوكس نهائياً في عام 2015 وفي الفيلم الوثائقي الذي يحمل اسمها، من إخراج رود بلاشورست وبريان ماكجين، تمحو نوكس الشائعات والحكايات التي أحاطت بحادثة مقتل ميريديث كيرتشر على مدار عقد كامل.

10. Get Me Roger Stone (2017)

روجر ستون هو أكثر من مجرد شخص تسبب في تحريك الكثير من الدعاوى القضائية المستمرة ضد دونالد ترامب، فالرجل لعب دوراً كبيراً في تحديد مسارات أبحاث المعارضة في الحملات الانتخابية في بأمريكا.

عمل ستون في الحملات الانتخابية للرئيسين السابقين ريغان ونيكسون، فضلاً عن الحملات الانتخابية لكل من جاك كمب، وبوب دول، ودونالد ترامب.

وطوال فترة عمله في واشنطن، اكتسب ستون سمعة هائلة بسعة اطلاعه على الوضع السياسي وقدرته على اللعب القذر، مثل العلاقة التي ربطت مؤخراً بين جماعات الضغط السياسي الشرسة وويكيليكس، واختلاق الحكايات لتشويه والتشهير بالمنافسين والقضاء على حملاتهم بالكامل.

ويدرك فيلم Get Me Roger Stone، من إخراج دانيال ديماورو، أهمية فهم منطق ستون القاسي والفريد، بسبب تأثيراته على الكثير من أحداث التاريخ السياسي الحديث.