“إعلاميون من أجل الحرية” يدينون القتل المنظم بحق المتظاهرين السلميين في المدن العراقية

صدر عن إعلاميون من أجل الحرية البيان الآتي:إن ما قامت به القوى الأمنية العراقية والميليشيات التي تأتمر بإيران، حيث مارست القتل المنظم بحق المتظاهرين السلميين في المدن العراقية، يقع في خانة الجرائم الكبرى التي ستطبع تاريخ العراق بوصمة سوداء، والمسؤولية تقع على كل من أعطى الأمر بالقتل العمد وكل من نفذ وحرض وساهم بارتكاب هذه الجريمة المتصاعدة والمستمرة.

إن أي إجراء سياسي تتخذه السلطات العراقية لا يعفي المسؤولين من تحمل تبعات، ما شهدته مدن العراق من فظائع على مرآى من العالم، فهذه الجرائم تستوجب التحقيق الشفاف والسريع، ومن ثم المحاسبة، باعتبار أن السلطة العراقية هي المسؤولية، عن أمن وسلامة الشعب العراقي، كما هي مسؤولة عن حماية التظاهر السلمي، الذي تقر به الشرائع والمواثيق والقوانين سواء منها القانون العراقي، أو القانون الدولي.