خلاصة التجربة الصينية.. 6 نقاط ضغط تساعد على النوم

يعد العلاج بالضغط الإبري أو الوخز بالإبر جزءاً من تراث الطب الصيني، الذي قد يساعد على تخفيف بعض أعراض المشاكل الصحية، ومن بينها الأرق عن طريق نقاط ضغط معينة في الجسم.

وما يزال العلاج بالضغط الإبري موضوعاً جديداً نسبياً في البحث العلمي الغربي، لكن مجموعة من الدراسات تشير إلى أنها قد تكون طريقة آمنة للحصول على نوم أفضل أو أكثر.




لاستخدام نقاط الضغط، اضغط بلطف وحزم باليد، أو الأصابع، أو الكف أو باستخدام أداة تدليك. ويدمج بعض الناس الضغط الإبري مع التدليك المهدئ.

ويمكن استخدام استراتيجيات نوم أخرى أيضاً، مثل إظلام الغرفة، وتشغيل موسيقى مهدئة، واستخدام مستحضرات الاسترخاء، والتأمل قبل النوم.

وقد تساعد نقاط الضغط الإبري التالية التي عدَّدها موقع Medical News Today، على النوم. ويمكن تجربتها بشكل فردي أو جماعي ضمن روتين معتاد.

آن ميان

في الضغط الإبري والوخز بالإبر، تعد آن ميان من النقاط التقليدية لعلاج الأرق. وعلاوة على ذلك، يستخدم بعض الممارسين هذه النقاط لتقليل التوتر والدوار وأنواع الصداع المختلفة.

تقع نقطتا آن ميان على جانبي الرقبة. وللعثور عليها، ضع إصبعاً خلف شحمتي الأذن، وحرِّك إصبعيك خلف نتوء العظم تماماً. كل ما تحتاجه هو الضغط الخفيف.

وفي حين وجدت بعض الأبحاث أن استخدام هذه النقاط مع غيرها قد يساعد في علاج الأرق الناتج عن الاكتئاب، لا تزال ثمة حاجة لمزيد من الاستكشافات.

شين مين

يُطلَق على شين مين مصطلح HT7 أيضاً، وتقع على الجانب السفلي من المعصم، تحت نهاية الكف تماماً.

اثنِ يدك إلى الأمام قليلاً وابحث عن التجاعيد، ثم اضغط أبعد جزء من هذه التجاعيد من ناحية الخنصر.

وقد وجدت دراسةٌ أقدم أُجريت في 2010، نتائج إيجابية لاستخدام شين مين في تخفيف الأرق. حيث شملت الدراسة 50 بالغاً مسنّاً يقيمون بمنشأة رعاية طويلة المدى، ويعانون اضطراب النوم.

وبعد تقسيم العينة إلى مجموعتين؛ تلقت مجموعة ضغطاً إبرياً على نقطة شين مين عند كلا الرسغين على مدى 5 أسابيع، في حين تلقت مجموعة لمسة خفيفة فحسب على الموضع نفسه.

في أثناء التجربة، سجلت المجموعة التي تلقت الضغط الإبري نوماً أفضل بشكل كبير، لكن ذلك الأثر استمر حتى أسبوعين فحسب بعد انتهاء التجربة.

في دراسةٍ أخرى تضمَّنَت بالغين يعانون مرض ألزهايمر واضطرابات النوم، تبين أن الضغط الإبري يومياً على نقطتَي شين مين أدى إلى تحسين مدة النوم وجودته، وتقليل أعراض اضطراب النوم.

لكن العلماء حذروا من أن دراستهم كانت صغيرة، وأن مزيداً من الأبحاث ضرورية لتأكيد هذه الآثار.

سان ين جياو

قد تساعد نقطة سان ين جياو، التي تسمى أيضاً SP6، على تخفيف الأرق، وتشنجات الحيض، والمشاكل البولية، وبعض مشاكل الحوض الأخرى.

للوصول إلى هذه النقطة، اعثر على أعلى نقطة في كاحل القدم من الناحية الداخلية من الرجل. وبداية من قمة الكاحل تلك، تحرَّك إلى أعلى الرجل مسافة أربعة أصابع. اضغط عميقاً على المنطقة التالية للعظم المرتفع عن الكاحل.

في دراسة أُجريت عام 2016، لآثار الضغط الإبري، على الإجهاد وجودة النوم عند الناجيات من سرطان الثدي، استُخدمت سان ين جياو ضمن روتين الضغط الإبري للاسترخاء.

ضغطت المشاركات على كل موضع من مواضع الروتين، ومن بينها سان ين جياو، مدة 3 دقائق.

وقد حسَّن هذا الروتين من نوم المشاركات وجودة حياتهن، مقارنةً بروتينات أخرى من الضغط الإبري وأساليب الرعاية المعتادة.

لكن، وفقاً لباحثي الضغط الإبري، يجب أن تتجنب الحوامل استخدام نقطة سان ين جياو.

تاي شونغ

قد تساعد LV3، التي يسميها الممارسون أيضاً تاي شونغ، على تخفيف الأرق غير المسبب، إلى جانب الضغط والتوتر المرتبط بالحرمان من النوم.

اعثر على هذا الموضع من خلال تحديد نقطة التقاء جلد الإصبع الكبرى بالقدم والإصبع المجاورة لها. يجب أن يكون الضغط حازماً وعميقاً.

وقد كان الضغط على تاي شونغ جزءاً من روتين استرخاء الدراسة السابقة التي تناولت الإجهاد وجودة النوم في الناجيات من سرطان الثدي، والتي وجد الباحثون فيها أن الضغط على كل نقطة من نقاط الروتين مدة 3 دقائق يحسّن النوم.

KD3 أو تايشي

يشير الباحثون إلى أن تنشيط نقطة KD3، التي تسمى أيضاً تايشي، يمكن أن يخفف الأرق. وتقع هذه النقطة فوق العقب مباشرة من الناحية الداخلية للقدم.

وقد وجد بحث أُجري في 2014 على استخدام نقطة تايشي ونقطة شين مين، أن الضغط الإبري على هاتين النقطتين حسَّن جودة النوم في المشاركين المصابين بارتفاع ضغط الدم من البالغين في مرحلة منتصف العمر والمسنين. وكذلك ساعد على خفض ضغط دمهم حتى مستويات صحية.

علاوة على ذلك، بدا أن الضغط الإبري كان أكثر فاعلية من التدخلات التقليدية والتوعية الصحية بين هذه المجموعة.

لكن مثلها مثل كثير من الأبحاث حول الضغط الإبري، فهذه الدراسة صغيرة، وشملت 75 مشاركاً فحسب.

ين تانغ

تقع ين تانغ بين الحاجبين وفوق الأنف تماماً. قد يساعد الضغط على هذه النقطة على تسكين الأرق ومشاكل أخرى، منها:

وفي حين تعد هذه النقطة عنصراً شهيراً في الوخز بالإبر والضغط الإبري، إلا أن الأبحاث التي بحثت في فاعليتها قليلة.

ما هو الضغط الإبري؟

يعمل ممارسو الضغط الإبري وفقاً لمبدأ يسمى «تشي». ويشير إلى الطاقة الحيوية التي تدور في الجسم بأكمله في مسارات تسمى خطوط الطاقة.

ويعتقد ممارسو الضغط الإبري أن انسداد هذه الخطوط قد يتسبب في اختلال التشي؛ وهو ما يؤدي إلى أمراض مزمنة، وألم، وأرق، وأعراض أخرى.

وبحسب اعتقادهم، يعيد الضغط على بعض هذه النقاط توازن التشي، وتختص كل نقطة ضغط برقم وعضو من أعضاء الجسم.

يعتمد الضغط الإبري والوخز بالإبر الصينية على مبادئ متشابهة. إذ يستخدم الوخز بالإبر لتنشيط نقاط الضغط الإبري، في حين يعتمد الضغط الإبري على التدليك واللمسات الحازمة.

كيف يعمل الضغط الإبري؟

إلى جانب الدراسات المذكورة أعلاه، تشير الأبحاث الأخرى إلى أن العلاج بالإبر قد يساعد في تخفيف صعوبات النوم.

ففي دراسة أُجريت عام 2017، وشملت 112 مشاركاً يعانون الأرق، أُجريت مقارنة بين عقاقير النوم والوخز بالإبر. ومع أن العلاج بالوخز يستخدم الإبر، فهو يعتمد على المبادئ العامة نفسها التي يعتمد عليها الضغط الإبري.

وقد أدى كلا التدخُّلين إلى تحسُّن النوم بشكل كبير بعد شهر واحد، لكن التحليل كشف أن الوخز بالإبر كان أكثر فاعلية.

لكن دراسات فاعلية العلاج بالإبر عادة ما تكون صغيرة، ولا يمكن أن يقطع الباحثون بشكل يقيني بما إذا كانت هذه الممارسة أكثر فائدة من تقنيات استرخاء أخرى أم لا.

من الضروري استشارة طبيب حول الأرق المزمن؛ إذ يمكن أن تؤثر قلة النوم الشديدة بشكل كبير في الصحة بشكل عام.

وإذا كنت تخشى تجربة الوخر بالإبر، فيمكن الاطلاع على هذا التقرير، الذي سبق أن نشره «عربي بوست» حول أسباب الأرق المحتملة وكيفية التعاطي معها.