جعجع: إذا رزح دياب تحت التأثيرات “فمن مطرح ما بلشنا رح نرجع”

أوضح رئيس “حزب القوات اللبنانية” سمير جعجع أننا “لم نسم رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري في الاستشارات النيابية الملزمة لأنه لدينا اعتباراتنا وحساباتنا وعناصر كثيرة علينا أخذها بالاعتبار، وانطلاقا من كل ما رأيناه في الشارع منذ شهرين وأكثر، ومن وضع قواعدنا، ومما نتوقع حدوثه، فضلنا هذه المرة الذهاب بهذا الاتجاه”.

وعن التوجه إلى المعارضة، قال: “ليس لدينا أفكار مسبقة، والأكيد أننا لن نشارك في هذه الحكومة وليس لدينا أسماء ولا حقائب، ولكن إن تشكلت حكومة قد يكون فيها بوادر وبشائر تقدم إلى الأمام، وهو ما سيتضح في أول شهر من طريقة عملها، فكل هذا قيد النظر”.




وحول تسمية رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري ورئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية الحكومة المقبلة بـ”حكومة باسيل”، قال: “صراحة أفضل الانتظار وسنرى، ربما لديهما معطيات، لكن بكل الأحوال، البلد صغير ولا شيء مخفيا”.

أضاف: “إذا أردنا أن نكون واقعيين ومحقين، فمن المفترض أن ننتظر ما قد يحصل، وفي ضوئه نحدد موقفنا، ولكن أريد أن أقول إن الفرصة موجودة، اللهم إذا علم الرئيس المكلف حسان دياب كيفية التقاطها. أما إذا أراد أن يرزح تحت التأثيرات المختلفة، فمن مطرح ما بلشنا رح نرجع، ما رح يصير شي”.