بعد لقائه مع هيل.. هل تُدرج واشنطن باسيل ضمن لائحة العقوبات؟

إلتقى وكيل وزارة الخارجية الأميركية ديفيد هيل أمس السبت وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل لأكثر من ساعتين خرج بعدها من دون الادلاء بأي تصريح.

لكن مصادر باسيل وصفت الاجتماع بالايجابي جدا، لافتة الى ان الاميركيين ليس لديهم أي فيتو على أي اسم لكنهم ينتظرون تشكيل الحكومة وبيانها الوزراي.




ولفتت المصادر لـ’القبس’ الى أهمية اللقاء من حيث الشكل، حيث تم في منزل باسيل في البياضة وليس في وزارة الخارجية، وتخلله غداء وخلوة طويلة بين الرجلين تناولا فيها الشأن اللبناني من كل جوانبه، وهذا يدحض كل ما اشاعه البعض في السابق عن امتعاض أميركي من باسيل او عن نية لإدراج اسمه ضمن لائحة العقوبات على مقربين من ‘حزب الله’، بحسب هذه المصادر.