//Put this in the section

براد بيت يعترف: لم أبك منذ 20 عاماً، أما الآن فأجد نفسي شديد التأثر بسبب أطفالي

قال براد بيت إنه لم يبك قط منذ 20 عاماً. فقد كان النجم الأمريكي في الأعوام الثلاثة الماضية يستجمع شتات قلبه بعد انهيار زواجه من أنجلينا جولي وفقاً لما نشرته صحيفة The Daily Mirror البريطانية.

أما الآن، فقد اعترف نجم فيلم Fury أنه يجد نفسه «شديد التأثر» بسبب أطفاله من أنجلينا، زوجته السابقة، بالرغم من أنه لا يبكي. وقد أشاد براد بصحوة مشاعره ووصفها بأنها «علامة جيدة».




كما يتشارك الزوجان السابقان ثلاثة أطفال شرعيين (شيلوه، 13 عاماً، وفيفيان 11 عاماً، ونوكس 11 عاماً)، وثلاثة أبناء بالتبني (مادوكس 18 عاماً، وباكس 15 عاماً، وزهارا 14 عاماً).

أثناء حوار له مع مجلة Interview، تحدث الممثل عن مشاعره تجاه فيلميّ Legends of the Fall لعام 1994، و Meet Joe Black لعام 1998، الذي شارك فيهما أنتوني هوبكينز.

قال بيت: «معروف عني أني لا أبكي. إذ لم أبك منذ حوالي 20 عاماً، والآن صرتُ أجد نفسي، في هذه المرحلة الأخيرة، أكثر تأثراً. إنني متأثر بأطفالي وبأصدقائي وبالأخبار. متأثر وحسب».

مضيفاً: «أعتقد أنها علامة جيدة. لا أعرف إلى أين ستقودني، لكنني أظن أنه شيء جيد».

كما تحدث براد أيضاً عن «مجاهدة» نفسه و»لومها» لكنه لم يُحدد ما يقصده بالضبط.

وتحدث أيضاً -الأب لستة أطفال- عن تعلمه أن «يسامح» نفسه على الاختيارات التي اتخذها في حياته. إضافة إلى تطرقه أيضاً إلى لجوئه للمشروبات الكحولية لتكون «مفراً» له.

قائلا: «أُدرك شيئاً فشيئاً أنني أقدر كل تلك الأخطاء، من قبيل مسامحة نفسي على كل الخيارات التي اتخذتها ولستُ فخوراً بها، وذلك لأنها أكسبتني بعض الحكمة، التي أدت بدورها إلى شيء آخر. لا يمكنك الحصول على شيء منهما دون الآخر».

في أعقاب طلاقه من أنجلينا منذ ثلاثة أعوام، اشتهر تشبيه بيت انهيار زواجهما بالموت، في أول حوار يجريه عقب الانفصال مع مجلة GQ في سبتمبر/أيلول 2016.

عند سؤاله عما إذا كان ذلك الانفصال يشبه الحزن على وفاة، قال ببساطة: «نعم».

كان براد وأنجلينا زوجين ساطعين في مجال صناعة الترفيه، وقد ظلا معاً 12 عاماً.

فيما تزوج النجمان في أغسطس/آب 2014، لكن حبهما لم يُقدر له البقاء وانفصلا في سبتمبر/أيلول 2016.

كما دارت شائعات عن دخول براد علاقة عاطفية مع عليا شوكت، لكن مصدراً مقرباً لمجلة People أوضح أنهما مجرد صديقين.