//Put this in the section //Vbout Automation

كيف كشفت نيللي كريم بالخطأ المرض الذي كاد أن يودي بحياتها ؟

نشرت الممثلة المصرية نيللي كريم صورة لها على حسابها في موقع إنستغرام،  وهي برفقة طاقم طبي في مستشفى Mass. Eye and Ear  في بوسطن بالولايات المتحدة، مثيرة الغموض حول حالتها الصحية، وسبب إجرائها للعملية.

الممثلة كريم أرفقت الصورة برسالة شكر وجَّهتها لفريق من الأطباء، الذين التقطت معهم الصورة في المستشفى، قائلة: «شكراً لأنكم أنقذتم حياتي»، في إشارة منها إلى أن حالتها الصحية كانت خطرة.




ورغم أن نيلي كريم لم تنشر تفاصيل عن مرضها، أو سبب إجرائها للعملية، فإنها نشرت اسم الطبيب المسؤول عن إجراء العملية، وهو ديريك لين (Derrick T. Lin, MD, FACS).

ومن خلال بحثنا عن تخصص هذا الطبيب، وجدنا أنه أستاذ مشارك لجراحة الأنف والأذن والحنجرة، كان قد تخرج في كلية الطب من جامعة هارفارد.

ويعمل لين الآن كرئيس لقسم أورام الرأس والرقبة، وذلك بحسب التعريف الموثق المنشور على الموقع الرسمي للمستشفى.

كما أن المستشفى Mass. Eye and Ear الذي التقطت فيه نيللي الصورة، هو متخصص في أمراض الأنف والأذن والحنجرة.

ومن خلال هذه المعلومات فإنه من شبه المؤكد أن نيللي كريم تعاني من مرض السرطان، وفقاً لتخصص الطبيب الذي وجّهت له شكرها الخاص، وقالت إنه أنقذ حياتها، ما يشير إلى أن حالتها كانت حرجة.

ويأتي هذا بعد غياب طويل للممثلة نيللي كريم خلال الفترة الماضية، وتحديداً منذ انتهاء الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي، إضافةً إلى أنها لم تظهر في أكبر المهرجانات المصرية، وهو مهرجان القاهرة السينمائي، الذي انطلقت دورته الـ41 في الـ20 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وتفاعل جمهور الممثلة كريم والعديد من زملائها في المجال الفني، حيث ساندوها بعد إجرائها الجراحة.

ومن بين النجوم الذين علَّقوا على الصورة هند صبري ودرة وروجينا وجومانا مراد ومي كساب وأنغام وظافر العابدين وريهام عبدالغفور ووفاء الكيلاني، متمنين لها الشفاء العاجل.