//Put this in the section //Vbout Automation

من جبل لبنان إلى موانئ قبرص.. قصة العشق والنضال والخيانة في رواية «صخرة طانيوس» لأمين معلوف

من «ضيعة كفريبدا» في إمارة جبل لبنان في القرن التاسع عشر إلى موانئ البحر المتوسّط هرباً من جريمةٍ ارتكبها الأب للحفاظ على الفتاة التي عشقها ابنه، وأثناء هربهما يتعرّف الرجلان على بعضهما البعض لأوّل مرّة. الأب الحزين، الخائف، والابن المقدام، الصبور والجرئ، وقبل كلّ شيء: العاشق.

في هذه الرواية يختلط معك التاريخ، بالتفاصيل الثقافية والعادات والتقاليد الدقيقة لأهل جبل لبنان في تلك الفترة، وعلاقتهم بأمير الجبل، والصراع الذي بدأ بين محمد علي باشا حاكم مصر، وبين السلطان العثماني، إذ فجأةً وجد أهل الجبل أنّ كل الدول الكبرى تنظر إليهم وإلى جبلهم باعتبارها النقطة الحاسمة في صراع الدول الكبرى، فكيف سينتهي الحال بطانيوس؟ الشاب البسيط الذي تتوّجه الأنظار كلها له منذ يوم ولادته، وماذا سيحلّ بحبيبته «أسما» وحبيبته الثانية التي جاءته على حين غفلة «ثمر».




كاتب الرواية هو الكاتب اللبناني الفرنسي المبدع أمين معلوف، الذي تدور رواياته دائماً حول سؤال الهويّة والحبّ المستحيل في المشرق العربي.