//Put this in the section //Vbout Automation

“إعلاميون من أجل الحرية” يستنكرون التعرض لقناة الجديد: استمرار لمسلسل استهداف الإعلام

صدر عن “إعلاميون من أجل الحرية” البيان الآتي: مرة جديدة تتعرض وسائل الإعلام للتهديد،فما حصل أمام مبنى قناة الجديد شكل استمراراً لمسلسل استهداف الإعلام،حيث تجمع عشرات الشبان الحزبيين مطلقين الشتائم والتهديدات بحق المحطة،وسبق ذلك حملة مبرمجة من السباب والتهديدات وجهت لعدد من إعلامييها ولإعلاميين في وسائل إعلامية أخرى.

إننا نعتبر أن أمن الإعلاميين وسلامتهم هي مسؤولية القوى العسكرية والأمنية، وندعو الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي إلى تأمين الحماية اللازمة والرادعة للمؤسسات الإعلامية حيث تقتضي الحاجة.




إن هذا التعرض لوسائل الإعلام مؤسسات وأفراداً مرفوض، ونستغرب عدم قيام النقابات المعنية بدورها،حيث تترك وسائل الإعلام فريسة للترهيب والتهديد.

وكان عدد من الشبان تجمع أمام مبنى قناة “الجديد” مرددين هتافات مؤيدة للأمين العام لـ حزب الله السيّد حسن نصرالله، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وتهاجم رئيس مجلس ادارة تلفزيون الجديد.

كما تعرضوا للقناة بالإساءة والشتائم، وتوعدوا القناة: “قرّبت”.. و “راجعين”.