//Put this in the section //Vbout Automation

“إعلاميون من أجل الحرية” يتضامنون مع معاذ العمارنة: اعتداء بربري يطال إعلامي ينقل الوقائع من الأراضي المحتلة

صدر عن ” إعلاميون من أجل الحرية” البيان الآتي: ما تعرض له الصحافي الفلسطيني معاذ العمارنة الذي فقد إحدى عينيه برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، أثناء تغطيته الاحتجاجات الفلسطينية على مصادرة أراض في مدينة الخليل، هو اعتداء بربري يطال إعلامياً يسعى لنقل الوقائع والحقائق من داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

إن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تتحمل المسؤولية عن هذا الاعتداء، الذي يطال الجسم الإعلامي، كما تتحمل مسؤولية الاعتقالات التي طالت الإعلاميين الفلسطيين أثناء احتجاجهم على استهداف زميل لهم.




إننا نطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان كافة، إدانة هذا الاعتداء والضغط على السلطات الاسرائيلية، لوقف خرق المواثيق الدولية، ولوقف التعرض للإعلاميين ووسائل الإعلام، متمنين للإعلامي العمارنة الشفاء العاجل.