//Put this in the section

“التايمز”: منصب دبلوماسي كبير للأميرة هيا بسفارة بلادها

قالت صحيفة التايمز البريطانية، أن الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين، والتي تخوض نزاعا قضائيا مع زوجها حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، باتت تملك منصبا دبلوماسيا كبيرا في سفارة بلادها لدى بريطانيا.

وأوضحت “التايمز” في تقرير ترجمته “عربي21” أن الأميرة هيا، حصلت على وظيفة السكرتير الأول للسفارة، وجاء هذا في القائمة الدبلوماسية التي نشرتها وزارة الخارجية البريطانية.




وكانت الأميرة هيا غادرت دبي إلى بريطانيا، في حادثة مفاجئة، مع طفليها من آل مكتوم، شهر آيار/مايو الماضي، وتقدمت بطلب للحماية ضد “الزواج القسري”.

في المقابل رفع زوجها حاكم دبي، دعوى قضائية، للمطالبة باستعادة أبنائه، وقالت الأميرة هيا إنها “تشعر بالخوف على حياتها، ولديها مخاوف من عودتها إلى دبي” بعد انتشار قصيدة عبر انستغرام، منسوبة لمحمد بن راشد، يتهم فيه “امرأة أجنبية بالخيانة”.

وطلبت الأميرة بحسب الدعوى القضائية، أمرا “بعدم التحرش”، وهي عملية تستخدم في العادة لـ”حماية أشخاص يزعم تعرضهم للعنف المنزلي”.

ويقيم أطفال محمد بن راشد مع والدتهم، في منزلها الخاص والبالغ قيمته، 85 ميلون جنيه إسترليني، في كينغستون غرب العاصمة البريطانية لندن.

وعلى صعيد سير الدعوى المنظورة أمام القضاء البريطاني، قالت الصحيفة: إن “رئيس قسم الأسرة السير أندرو مكفارلين، سيرأس جلسة استماع مقررة في 11 من نوفمبر، ومن المتوقع أن تستمر لمدة أسبوع”.

وسمح السير أندرو لوسائل الإعلام بالاطلاع على طلبات الأميرة هيا أمام القضاء وهي، طلب الحصول الوصاية على الطفلين، وكذلك عدم التحرش، وأمر بالحماية من الزواج القسري”.