//Put this in the section //Vbout Automation

زحف “الثوار” من كل لبنان الى بيروت حشدا ل”أحد الوحدة”

يتواصل توافد الثوار من مختلف المناطق اللبنانية الى بيروت تلبية للدعوة التي أطلقت أمس للتظاهر تحت عنوان “أحد الوحدة” بهدف مواصلة الضغط الشعبي للإسراع بتحديد موعد للاستشارات النيابية لتكليف رئيس حكومة جديد، بعد استقالة الرئيس سعد الحريري تحت ضغط الشارع.

ويؤكد الحراك الشعبي على الاستمرار بتحركاته حتى تحقيق المطالب، وفي مقدمتها إجراء استشارات نيابية فورية من أجل تشكيل حكومة تكنوقراط، تقوم بإدارة الأزمة المالية وتخفف عبء الدين العام.




ويطالب الحراك  بمحاسبة الفاسدين وإرجاع المال المنهوب للدولة، واجراء انتخابات نيابية مبكرة، رافعين الأعلام اللبنانية  وسط تدابير أمنية مشدّدة اتخذها الجيش والقوى الأمنية

رياض الصلح وساحة الشهداء:

وتهيأت ساحة الشهداء  لاستقبال المتظاهرين عند الساعة الرابعة والإستعدادات بدأت وسط انتشار للجيش والقوى الأمنية.

وافاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” بتزايد اعداد المتظاهرين الواصلين الى ساحتي الشهداء ورياض الصلح مع استمرار وصول المزيد من الوفود من مناطق مختلفة  للتظاهر تحت شعار “احد الوحدة”، وهم يحملون العلم اللبناني ويرفعون الشعارات المنددة بالفساد والفاسدين والداعية الى “المحاسبة والاصلاح”.

المتحف: وسجلت مسيرة حاشدة جدا من المتحف إلى ساحة الشهداء.

طرابلس: وافادت مندوبة “الوكالة الوطنية للاعلام” في طرابلس، عن تجمع حشد من ابناء طرابلس والشمال عند مستديرة النيني، للانطلاق بإتجاه العاصمة بيروت والإنضمام إلى المعتصمين في ساحتي الشهداء ورياض الصلح، في اليوم الثامن عشر على إنطلاقة الحراك الشعبي.

وبدأ المواطنون بالوصول إلى ساحة عبدالحميد كرامي بطرابلس للمشاركة في فعاليات وأنشطة المعتصمين وفي التحرك الشعبي الذي بدأ بجلسات حوارية في خيم حيث تطرح التساؤلات حول مصير التحرك وآفاق المرحلة المقبلة.

من جهة ثانية، يواصل محترف عمران ياسين للفنون وبالتعاون مع الشبكة اللبنانية للتنمية إنجاز جدارية بعنوان “مستمرون”، وهي من إعداد مجموعة من الفنانين التشكيليين على قماش قياس 10×2 متر عند أحد جدران الساحة، حيث بدأت التحضيرات للفعاليات الشعبية المسائية.

صور: ويتوافد المحتجون الى ساحة العلم في صور، للمطالبة ب”محاسبة الفاسدين” و”إرجاع المال المنهوب للدولة”، فيما رفعت الاعلام اللبنانية، وسط تدابير أمنية مشددة اتخذها الجيش والقوى الأمنية في محيط ساحة العلم.
الى ذلك، انتشرت صور لرئيس مجلس النواب نبيه بري وللامام موسى الصدر على مداخل صور الجنوبية والشمالية، كما رفعت صورة عملاقة لبري على مبنى الأطباء المقابل لساحة العلم، كتب عليها “كلنا معك”.

صيدا:

أغلق المحتجون في مدينة صيدا، كل المسارب عند تقاطع ايليا، بعدما تجمعوا في الساحة رافعين الاعلام اللبنانية، ولافتات تضمنت ردودا على لافتات رفعت خلال المهرجان على طريق القصر الجمهوري، وسط هتافات تدعو إلى التغيير وتؤكد مواصلة التحرك، وسط انتشار كثيف لوحدات من الجيش.
الى ذلك، انطلقت مسيرة لعدد من المحتجين في شوارع المدينة، حمل المشاركون فيها علما لبنانيا عملاقا بطول أربعين مترا.

عاليه: وظهرت  تجمّعات في عاليه تضامناً مع أحد توحيد الساحات

زحلة: ونظم شبان وشابات الحراك الشعبي تظاهرة في ساحة زحلة – البولفار حاملين الأعلام اللبنانية بناء لدعوة ناشطين لاحياء أحد الوحدة.

واكد المشاركون على عدم ترك الساحات حتى تحقيق المطالب.

حاصبيا: وتجمّع حشد من المتظاهرين عند مثلث سوق الخان في منطقة حاصبيا للمشاركة في “أحد الوحدة” تلبية للدعوة التي وُجهت لملء كلّ الساحات والنزول إلى الشارع ومواصلة الحراك، من أجل الضغط لتشكيل حكومة وطنية إنتقالية لإدارة المرحلة.
وقد تجمع المتظاهرون على جانبي الطريق في المحلة دون قطعها.

البقاع الشمالي: وتجاوبا مع الحراك، أقام أهالي بلدة الزيتون والقرى المجاورة في البقاع الشمالي، تحركا تحت شعار “أحد الوحدة”، احتجاجا على الوضع المعيشي، ونظموا عريضة كتبوا عليها مطالبهم.

المركزية