//Put this in the section //Vbout Automation

سامي الجميل: التأخير الحاصل بالإستشارات غير مقبول

أكد رئيس “حزب الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميل، انه “إذا أردنا حقيقة ان نغير، فلا بد من تغيير الحكومة ومجلس النواب، وفي خطوة اولى يصار الى تشكيل حكومة اختصاصيين على ان تقوم كخطوة ثانية بالتحضير لانتخابات تجري بعد ستة اشهر، وقد تقدمنا بقانون تقصير ولاية مجلس النواب ليتمكن اللبنانيون من اجراء انتخابات في خلال هذه المهلة لتغيير المعادلة الموجودة في المجلس”.

كلام الجميّل جاء في خلال اجتماع عام لمصلحة الطلاب والشباب في الحزب، توجه فيه بالشكر الى شباب الحزب وشاباته على “المثابرة التي اظهروها والايمان بمستقبل لبنان والقدرة على التغيير، مثبتين انهم كانوا على حق في رهانهم على الرغم من كل الظروف التي مرت عليهم”.




وقال: “في خلال العمل على تشكيل الحكومة الجديدة ما زالوا يتبعون النهج القديم، اي يعمدون الى تأجيل الاستشارات الى حين تركيب الصفقة بين الأطراف وتقسيم الحصص ليكون لكل نصيبه، ولم يفهموا بعد ان الانتفاضة في الشارع قامت تحديدا ضد هذا الأسلوب، اي منطق التعليب والمحاصصة المتبادلة”.

وأضاف: “ان التأخير الحاصل اليوم في الاستشارات غير مقبول والمطلوب الاستماع الى الناس، فقد نزل مليون لبناني الى الشارع ليطالب بحكومة حيادية من الاختصاصيين، فعليهم ان يجروا الاستشارات لتقول الكتل النيابية لرئيس الجمهورية انه لا بد من الاستجابة لإرادة الناس وان يتم تكليف رئيس حكومة حيادي”.

وختم الجميل: “ان الشعب اللبناني شعب حر ولن يرضى ان يتم تخطيه. لقد قالوا لي يوما لا تراهن على الشعب اللبناني بل انصرف الى الدخول في المحاصصة والحكومة وقم بصفقات وتحالفات، فرفضنا هذا المنطق مرارا لاننا نؤمن بالشعب اللبناني وانتفاضته، وها هو القرار بيده اليوم”.