//Put this in the section

أبو فاعور يطالب الحريري بأن يضع حدا للاجهزة التي تتجرأ على قمع الحريات: تذهبون إلى دمشق لتتوسلوا الرئاسة!

قال وزير الصناعة وائل أبو فاعور خلال تظاهرة “بدنا نسمعكن صوتنا”: “تحتشدون في هذه الساحة، ساحة الوحدة الوطنية والحرية والسيادة والاستقلال وجبران تويني ورفيق الحريري، وتحتشدون لتقولوا كلمتكم دفاعا عن الحرية والديمقرياطية اللتين تتعرضان لتهديدات جديدة وتوغل جديد بسبب الاعتداء على الصحافيين والاعلاميين”.

اضاف: “ترون كيف ان الأجهزة الأمنية كانت منسية، وكانوا يقولون ان لا فعالية لها، فهي تتحول اليوم الى بوليس سري يلاحق الديمقراطيين والأحرار وتتحرك بطلب من المتحكمين بالسلطة في محاولة لتقييد الحريات. نطالب اليوم رئيس الحكومة سعد الحريري أن يضع حدا لهذه الأجهزة في اعتدائها على الحريات، ولا نقبل أن تتحول الى ألعوبة في أهل السلطة، فليمارس سلطته على كل من يتجرأ على الاعتداء على الأحرار، ولن نقبل أن يكون هناك جهاز بوليسي كما في الأنظمة الديكتاتورية”.




وتابع: “أنتم المؤامرة الاقتصادية على لبنان، تدمرون الاقتصاد لأنكم تبحثون عن تجديد تواجدكم في السلطة، وهناك فريق سياسي يتحكم في كل الوزارات والقرار السياسي والأمني. تضعون الأزلام وأولاد الأزلام ونساء الأزلام في السلطة، استقيلوا. تتحدثون عن قلب الطاولة، على من؟ الطاولة طاولتكم والأزلام أزلامكم، تحتكرون الطاولة ومن عليها. أنتم عاجزون”.

واردف: “قال قائدهم في الأمس بمشهد بطولي أنه يريد الذهاب الى سوريا من أجل إعادة النازحين، قلتم سابقا إنكم ستذهبون لاستعادة المفقودين، وأنتم اليوم لا تذهبون الى سوريا من أجل إعادة النازحين، بل تذهبون لتتوسلوا الرئاسة لأنه قيل لكم إن طريق الرئاسة يمر من دمشق وآن الأوان لأن يقول لكم الشعب ارحلوا”.