الأحد الغاضب.. تظاهرات وقطع طرق رفضاً للوضع المعيشي الصعب

احتشد مئات اللبنانيين، الأحد، في ساحة الشهداء في العاصمة بيروت، قبل أن يتحركوا نحو مقر الحكومة، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية، والمخاطر التي تهدد حياتهم بعد الأزمة المالية، وتراجع سعر الليرة اللبنانية في السوق السوداء.

وخرج مئات المحتجين في شوارع العاصمة بيروت اعتراضا على أزمة اقتصادية تفاقمت على مدار الأسبوعين الماضيين، مع تراجع قيمة الليرة اللبنانية للمرة الأولى منذ ما يزيد على العقدين.




وهاجم بعض المحتجين بوسط بيروت ساسة البلاد، وأنحوا عليهم باللائمة في الفساد المستشري في البلد الذي يبلغ عدد سكانه أربعة ملايين نسمة.

ويواصل المحتجون محاولاتهم الدخول إلى السراي الحكومي، واجتياز الحواجز والأسلاك الشائكة، بينما تمركزت قوات مكافحة الشغب في الموقع، وأثيرت مخاوف بشأن تجدد المواجهات التي سبق واندلعت في احتجاجات سابقة كان آخرها في أيار الماضي.

وانسحب عدد من المشاركين بعد التحرك نحو السراي الحكومي، لكن آخرين أقدموا على قطع عدد من الطرق في محيطه، وأشعلوا الإطارات المطاطية.

وينتشر المئات من عناصر مكافحة الشغب لضبط التحركات الاحتجاجية في أكثر من منطقة في وسط العاصمة.

وعند الثالثة والنصف بعد الظهر، افادت غرفة  التحكم المروري عن قطع السير عند مستديرة الكولا من قبل بعض المحتجين

كما أفيد عن مواجهات أمام جامع محمد الأمين وذكرت معلومات صحافية سقوط 4 إصابات.

هذا وحصلت عملية كر وفر بين القوى الأمنية والمحتجين قرب المرفأ في الصيفي.

و أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” بعد الظهر عن قطع المتظاهرين طريق بشارة الخوري بالإطارات المشتعلة، وقطع جسر الرينغ مجددا وطريق وسط بيروت باتجاه جريدة “النهار”، ويؤكدون أن التحرك سيستمر غدا.كذلك، قطع بعض المحتجين السير عند مستديرة الكولا.

كما افادت عن قيام مجموعات من المتظاهرين تجول على الدراجات النارية في زقاق البلاط وكركول الدروز وشارع مار الياس، بأعمال شغب، محاولة قطع الطريق امام ثانوية الحريري في البطريركية عبر وضع مستوعبات النفايات في وسط الطريق.

و أفاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام”  بأن القوى الامنية اعتقلت أحد المعتصمين.

وفي السياق، تقدمت قوى مكافحة الشغب باتجاه المعتصمين تحت جسر الرينغ حيث دارت عملية كر وفر، وتراجع المعتصمون باتجاه ساحة بشارة الخوري وهم يرشقون قوى الامن بالحجارة.

وقرابة الخامسة عصرا، تمكنت القوى الأمنية من اعادة فتح جسر الرينغ.

طبرجا: كما قطع متظاهرون أوتوستراد طبرجا المسلك الغربي بالاطارات المشتعلة وعلى الفور حضر الى المكان عناصر من مفرزة سير جونية وتعمل على تسهيل السير امام المارة.

طرابلس: هذا وانطلق عشرات الشبان من الاسواق الداخلية في طرابلس بمسيرة في اتجاه ساحة النور، مرددين هتافات ضد سياسية الحكومة الاقتصادية ومطالبين باسقاطها، وجابوا الشوارع وصولا الى الساحة، حيث تجمعوا على جوانب الطرق ووسط المستديرة، دون ان يعمدوا الى اقفالها، وسط اجراءات امنية لعناصر قوى الامن الداخلي.

وافادت “الوكالة الوطنية للاعلام” بأن دراجين جابوا أحياء وشوارع عدة في طرابلس منها الزاهرية والتل والمصارف وكرم القلة، وصولا إلى ساحة عبدالحميد كرامي، حيث نفذ عدد منهم اعتصاما، رافعا لافتات نددت بالحرمان والأوضاع.

كما  أفاد مندوبها ان ساحة عبد الحميد كرامي، وسط مدينة طرابلس، شهدت اعتصاما عمد خلاله المشاركون إلى حرق شعارات سياسية كانت قد رفعت في وقت سابق في الساحة، وكذلك إضرام النار في عدد من الإطارات.

وألقيت كلمات نددت بالأزمة الاقتصادية الراهنة.

اقدم عدد من المحتجين على ازالة صورة رئيس الحكومة سعد الحريري واحراقها في ساحة النور في طرابلس، كما وتم احراق صورة اخرى.

كما وهتف المعتصمون ضد الرئيس نجيب ميقاتي في منطقة المعرض في طرابلس.

وافيد عن تظاهرة جابت شوارع طرابلس  مطالبة باسقاط العهد وجبران باسيل.

صيدا: وفي السياق، نفذ العشرات من أبناء مدينة صيدا تظاهرة شعبية انطلقت من ساحة الشهداء في صيدا وجالت شوارع المدينة مرورا بساحة القدس وصولا إلى ساحة النجمة، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.
ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالوضع الحالي ورددوا هتافات مطلبية تعبر عن إستيائهم من الوضع الحالي.
رياق بعلبك: هذا وتجمع عشرات المحتجين على طريق رياق – حمص الدولية عند مفرق بلدتي بريتال والحمودية، ورفعوا لافتات تطالب بمحاسبة الفاسدين، وبتأمين الاستشفاء وفرص العمل والخدمات.
وتحدث الناشط الاجتماعي جمال صالح باسم المحتجين، فقال: “تحركنا اليوم ليس موجها ضد شخص أو تيار معين، تحركنا في وجه الذي سرق المال العام وما زال ينصب نفسه زعيما على الشعب”.

دوريات مؤللة للجيش: وأفاد مراسل mtv ان الجيش اللبناني يقوم بتسيير دوريات مؤللة ويقيم حواجز ظرفية على مداخل القرى على امتداد الطريق الدولية رياق – بعلبك وصولا الى البقاع الشمالي حفاظا على الوضع الأمني في المنطقة تزامنا مع  الاعتصامات والاحتجاجات في أكثر من منطقة.

وأعلن المطالب ومنها: “تحسين الأوضاع المعيشية، وتأمين الخدمات الأساسية للمواطنين، معالجة النفايات، اعتماد سياسات زراعية تحمي المزارع، محاسبة الفاسدين، وإعداد قانون انتخابي يمثل طموح الشعب.

شتورا زحلة:  وأفادت مندوبة “الوكالة الوطنية للاعلام” في زحلة  أن شبانا عمدوا في منطقة جلالا، إلى قطع الطريق الدولية شتورا- زحلة- بعلبك، وعلى الفور وصلت قوة من الجيش وأعادت فتح الطريق.

طريق الفرزل – الكرك:  وأفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن إقدام متظاهرين على قطع طريق الفرزل – الكرك بالاتجاهين بالسيارات امام سنتر الحمرا بلازا، احتجاجا على الأوضاع المعيشية الصعبة.

فتح الطرق: وقرابة الخامسة عصرا، فتحت الطرقات  بشكل كامل، حيث افادت غرفة التحكم المروري عن إعادة فتح الطريق محلة جسر الرينغ بيروت بالاتجاهين والسير عاد الى طبيعته، كما عناعادة فتح الطريق محلة بشارة الخوري بيروت والسير عاد الى طبيعته ، وايضا اعيد فتح أوتوستراد المتن السريع باتجاه بعبدات وأوتوستراد صور – صيدا وعند مستديرة الجندولين السفارة الكويتية، وعادت والأمور مبدئيا الى طبيعتها.