باسيل يكشف: “فتنة جديدة” تحضر.. وشركاء بالداخل يتآمرون على البلد

أكد وزير الخارجية جبران باسيل أن “هناك فتنة جديدة تحضر هي فتنة الاقتصاد”، مشيراً الى أن “هناك مسؤولية على الدولة لكننا نتعرض لضغط خارجي سواء في اقتصادنا او عملتنا اللبنانية ولاسيما ان هناك شركاء بالداخل يتآمرون على البلد واقتصاده”.

وقال باسيل خلال لقاء مع الجالية اللبنانية في مدينة ويندسور في كندا: “تخيلوا أن هناك لبنانيين يفبركون صورا غير صحيحة ليحرضوا المواطنين على الدولة بدل ان نتضامن جميعا لتخطي هذه المرحلة”.




وأضاف: “كل ما يحصل راهنا هو محاولات لتفكيكنا من الداخل، ونعم نمر بأيام صعبة لكننا سنُفشل المؤامرات والفتن التي تحاول مس ليرتنا واقتصادنا”.

ولفت إلى أنه “أسهل شيء فبركة الامور والمشكلة لدينا أن من يعملون على التخريب من الداخل لا يزالون يتبعون لاجندة خارجية ظنا منهم أن هذه الاجندة ستربحهم بالداخل”.