//Put this in the section

المحكمة الدولية تلجأ إلى بدائل لتبليغ اتهام عياش باغتيالات

قررت رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، القاضية إيفانا هردليشكوفا، اللجوء إلى طرق بديلة، بما فيها الإعلان العام، لتبليغ قرار الاتهام الصادر بحق عضو «حزب الله» سليم جميل عياش، المتهم بالمشاركة في محاولة اغتيال الوزيرين السابقين مروان حمادة وإلياس المر، واغتيال الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي، إضافة إلى دوره في قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

ويأتي هذا القرار، بحسب بيان صادر عن المحكمة، عقب استنتاج رئيسة المحكمة أن السلطات اللبنانية قامت بمحاولات معقولة لتبليغ المتهم في هذه القضية تبليغاً شخصياً، وأن هذه المحاولات لم تنجح حتى الآن.




وأضاف البيان أن هردليشكوفا «أوعزت إلى رئيس قلم المحكمة بإرسال نصّ إعلان إلى السلطات اللبنانية، وتطلب من السلطات اللبنانية أن تخطو جميع الخطوات المعقولة لإعلام الجمهور العام بوجود قرار الاتهام».

ودعت المحكمة عياش إلى «تسليم نفسه إليها أو الخضوع في جميع الأحوال لاختصاصها. ومطلوب أيضاً من رئيس قلم المحكمة أن ينظر في وسائل أخرى للإعلان عن قرار الاتهام للغرض المذكور، ومن هذه الوسائل وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي. ومطلوب من السلطات اللبنانية ورئيس قلم المحكمة، كليهما الإبلاغ بنتائج جهودهما».

وأوضح البيان أنه «في حال لم يكن المتّهم خاضعاً لسلطة المحكمة في غضون 30 يوماً من بدء نشر الإعلان عن قرار الاتهام، يطلب قاضي الإجراءات التمهيدية من غرفة الدرجة الأولى الشروع في إجراءات المحاكمة الغيابية».