الإجهاد العضلي..تعرف عليه وكيفية معالجته بشكل طبيعي

يعرف الإجهاد العضلي بأنه أي ضرر يلحق بالجهاز العضلي في الإنسان؛ من تمزقات أو رضوض أو حتى التهاب وألم العضلة نتيجة جهد زائد جسدي يبذله الإنسان

وتعد التدريبات الرياضية إحدى الأسباب الشائعة للإجهاد العضلي. ويمكن لبعض الحالات الصحية أيضاً أن تعزز الإجهاد العضلي بما في ذلك ضمور العضلات.




وهناك العديد من العلاجات التي تخفف إرهاق العضلات، من بينها المكملات الغذائية والكافيين. في هذا التقرير الذي نشره موقع Medical News Today الأمريكي، نراجع بعض الأسباب والعلاجات المحتملة للإجهاد العضلي.

ما هي أسباب الإجهاد العضلي؟

تتضمن أسباب الإجهاد العضلي الأنشطة الشاقة والشيخوخة؛ لكن بإمكان العديد من الحالات الصحية أيضاً أن تتسبب فيه.

ومن بين هذه الحالات الطبية:

علاجات الإجهاد العضلي

عندما ينتُج الإجهاد العضلي عن الأنشطة الشاقة أو الشيخوخة، لا تكون العلاجات عادة ضرورية. وفي بعض الحالات الأخرى، سيجرب الطبيب تحديد السبب الكامن خلف الإجهاد وتوفير علاج.

من أمثلة ذلك، عندما يرشح الطبيب نظاماً غذائياً صحياً وتدريبات رياضية مستمرة إذا كانت السمنة هي ما تسبب الإجهاد العضلي. وبينما يفقد البشر الوزن، يجب أن يلاحظوا أن حالة الإجهاد العضلي يتحسن مع الوقت.

لا يوجد دليل علمي لعلاج الإجهاد العضلي باعتباره عَرَضاً. لكن هناك العديد من الاحتمالات للأشخاص الذي يعانون من الإجهاد العضلي الناتج عن الأنشطة الشاقة أو الشيخوخة.

المنتجات الاصطناعية

تعزز الأمفيتامينات والإيفيدرين والكافيين، وهي منتجات اصطناعية، مقاومة الإجهاد العضلي. وهي منتجات شائعة أحياناً بين الرياضيين لتحسين الأداء.

ففي عام 2005، أفادت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بأن أكثر من نصف حالات تعاطي المخدرات في الرياضة تستخدم الأمفيتامينات أو الإيفيدرين.

من ناحية أخرى، لا يزال استخدام الكافيين في الرياضات قانونياً، وله آثار مشابهة على العضلات. إذ يمكن للجرعات الكبيرة من الكافيين أن تُحسِّن من أداء الرياضي خلال التدريبات.

ويمكن للكافيين أن يساعد على تقليل إجهاد العضلات بعد عدة أنواع من التدريبات، مثل الجري وتدريبات الأوزان.

المنتجات الطبيعية

يمكن للعديد من المنتجات الطبيعية أيضاً أن تساعد عندما يشعر الإنسان بالإجهاد العضلي نتيجة التدريبات أو الشيخوخة.

تمتلك عشبة الجينسنغ العديد من الفوائد الصحية المحتملة، مثل: تخفيف التعب العضلي.

وقد توصلت مراجعة أجريت عام 2017 لدراسة عن هذا الموضوع إلى أن الجينسنغ الأحمر قد يحسِّن أداء مَن يمارسون تدريبات الأوزان.

كذلك، يمكن للثوم أن يقلل الإجهاد. فقد توصلت ذات المراجعة إلى أن الثوم الصافي يزيد مدة ركض الفئران على جهاز المشي وسرعة تعافيها.

وأشارت ورقة منشورة في دورية Experimental and Molecular Medicine العلمية إلى قدرة الثوم على زيادة تحمل الركض على جهاز المشي لمن يعانون من أمراض القلب.

ثلاثة أصناف رئيسية لمكملات إجهاد العضلات الغذائية

المكملات الغذائية

تتضمن المكملات الغذائية منتجات مثل الفيتامينات المتعددة وزيت السمك.

ويمكن لنقص بعض العناصر الغذائية أن يؤدي إلى مشاكل عضلية. فنقص فيتامين د على سبيل المثال يؤدي إلى الإجهاد العضلي. ويمكن للمكملات الغذائية أن تساعد في توفير عناصر غذائية تكفي للحفاظ على صحة العضلات.

وسائل توليد الطاقة

يستخدم العديد من الناس وسائل مساعدة على توليد الطاقة، كالكرياتين، في الرياضة لتحسين أداء العضلات. وهو حمض طبيعي يساعد على مد العضلات بالطاقة خلال الحركة.

ويوجد الكرياتين في أطعمة مثل اللحوم الحمراء والأطعمة البحرية، وهو متاح أيضاً في شكل مكملات.

الأغذية الرياضية

تتألف الأطعمة الرياضية من مواد متنوعة توفر الطاقة للعضلات وتحسن الأداء. فعلى سبيل المثال، يحتوي مشروب الطاقة Red Bull على مزيج من الكربوهيدرات والتورين والكافيين.

الإجهاد العضلي

وقد تشير هذه المنتجات إلى أنها تساعد على تقليل إجهاد العضلات؛ لكن الأدلة العلمية على هذه الدعاوى قليلة.

متى تزور الطبيب؟

ينبغي على أي شخص يعاني من الإجهاد العضلي استشارة طبيب إن لم يكن الإجهاد ناتجاً عن التدريب أو الشيخوخة.

يمكن لمقدمي الرعاية الصحية المحترفين تقييم التاريخ الطبي وإجراء فحوصات لتحديد السبب.

في بعض الحالات، قد يكون الإجهاد العضلي علامة على حالة صحية كامنة. وبدون رعاية صحية، قد تسوء هذه الحالة وتتسبب في مشاكل إضافية.

ملخص

قد يكون الإجهاد العضلي غير مريح ومزعج لحياة الإنسان اليومية. وتعد الأنشطة الشاقة والشيخوخة أسباباً شائعة للإجهاد العضلي. وأحياناً يكون الإجهاد العضلي علامة على حالة صحية كامنة، وفي هذه الحالات من المهم زيارة طبيب.

هناك الكثير من العلاجات للإجهاد العضلي. وسيستهدف الأطباء علاج الحالة الطبية القابعة خلف هذه المشكلة، وقد يرشحون عدداً من العلاجات التي بإمكانها تحسين أداء العضلات وإيقاف الإجهاد.