بيلنغسلي يزور بري والحريري: واشنطن ستعاقب كل من يدعم حزب الله سواء عبر الأسلحة أو المال

زار مساعد وزير الخزانة الاميركية لشؤون مكافحة تمويل الارهاب مارشال بيلنغسلي بعد ظهر اليوم عين التينة والتقى رئيس المجلس النيابي نبيه بري. وغادر مكتفياً بالقول: مساء سيكون هناك لقاء صحافي نتطرق فيه الى كل الامور.

ومن عين التينة توجه الى السراي الحكومي والتقى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وعرض معه شؤونا مالية واقتصادية.




ولم يصدر أي تصريح رسمي عن أي طرف إثر هذين اللقاءين. إلا أن مصدراً لبنانياً مطلعاً على مضمون المحادثات قال لوكالة فرانس برس، متحفظاً عن ذكر اسمه، إن بيلنغسلي شدد على أن “الولايات المتحدة ستعاقب أي فريق يقدم دعماً عينياً لحزب الله، سواء عبر الأسلحة أو المال أو أي وسائل مادية أخرى”.

ونقل المصدر اللبناني عن المسؤول الأميركي تأكيده أن “العقوبات تستهدف إيران وأتباعها في المنطقة من دون المساس بالفرقاء التي يربطها مع حزب الله علاقة أو تعاون سياسي في لبنان”.

وكانت السفارة الاميركية في بيروت قد اصدرت بيانا عن زيارة بيلنغسلي لبيروت تضمن الآتي:

“وصل اليوم إلى لبنان مساعد وزير الخزانة لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب، مارشال بيلنغسلي، في زيارة تستمر ليومين، وتشمل لقاءات مع مجموعة واسعة من المسؤولين اللبنانيين.

خلال زيارته، سوف يلقي السيّد بيلنغسلي الضوء على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة ولبنان وثقة الحكومة الأميركية، بشكل عام، بالقطاع المالي اللبناني. وخلال لقاءاته مع مسؤولين رسميّين ومصرفين، سيشجع السيّد بيلنغسلي لبنان على اتخاذ الخطوات اللازمة للبقاء على مسافة من حزب الله وغيره من الجهات الخبيثة التي تحاول زعزعة استقرار لبنان ومؤسساته”.