//Put this in the section

الشيخان اللقيس والنقري يستقبلان وفداً من منظمة فرنسية بهدف تعميم نموذج العيش المشترك وإبراز قيم التنوع والتلاقي

في اطار نشاطاته التي تصب في تعميم نموذج العيش المشترك وإبراز قيم التنوع والتلاقي في الوطن الواحد، استقبل الملتقى الحواري العالمي :”جبيل عاصمة الحوار والعيش المشترك” ممثلاً بسماحة الشيخ غسان اللقيس والشيخ دكتور محمد النقري، وفداً من منظمة coexister الفرنسية ضمّ أربعة اعضاء فرنسيين ينتمون الى أديان مختلفة، قدموا من فرنسا بهدف اختبار العيش المشترك والاطّلاع على تجارب الشعوب في الدول التي تحتضن تنوعا”ً طائفياً.

ليست هذه الزيارة الاولى للمنظمة الى لبنان، انما سبقها زيارات عدة منذ سنوات بعيدة كانت جميعها تهدف الى الالتقاء مع قيادات من شخصيات دينية واجتماعية متعددة ، واجراء مقابلات معهم للتحدث عن تجاربهم في العيش المشترك والحوار بين الأديان.




وقد خصّت حركة coexister ملتقى “جبيل عاصمة الحوار والعيش المشترك” الذي تأسس حديثاً بزيارة هذا العام، نظراً لأهداف الملتقى التي تنسجم مع أهداف وتطلعات المنظمة الفرنسية. بعد اللقاء المطوّل الذي انعقد في دارة سماحة الشيخ غسان اللقيس في جبيل، والذي تخلله نقاشات حول اهداف الملتقى ونشاطات منظمة coexister التي تعوّل على الوحدة والتضامن في العمل مهما تعدّدت المعتقدات،توجّه الوفد برفقه نجل الشيخ غسان، الشيخ أحمد اللقيس لزيارة معالم جبيل التاريخية. وقد حضر اللقاء الى جانب الشيخ نقري عضوي ملتقى جبيل عاصمة الحوار والعيش المشترك الدكتور ادونيس العكره والدكتور خالد اللقيس.