//Put this in the section

مي شدياق: رسالة اغتيال ثانية وصلتني

كشفت الوزيرة مي شدياق أنه “من حوالي أسبوعين عثر على شنطة تحتوي ​عبوة ناسفة​ كانت غير معدة للتفجير على الطريق التي تسلكها من منزلها في الدكوانة – مار روكز إلى ​مجلس الوزراء​، وبعد الكشف عليها تبين ان صاعقها وهمي، والحزام الناسف وهمي ايضاً ويتضمن “بودرة”.

واكدت شدياق خلال مقابلة ضمن برنامج “صار الوقت” عبر قناة الـ”MTV” أن “كاميرات المراقبة في المنطقة رصدت شخصا أسمه حسن م.أ من مواليد بلدة ​شمسطار البقاعية​، هو من وضع الحزام الوهمي، وتم توقيفه والتحقيق معه واطلاق سراحه بعد 4 ساعات” من قبل أمن الدولة… وأضافت: “أحترم مختلف الاجهزة الامنية في الدّولة، ولكن ما الهدف من هذه الرسالة؟ ومن يقف وراءها؟”




وسألت شدياق عن سبب اطلاق سراح الشاب، ولما وضع الشنطة، مؤكدةً أن التهديدات لا تخيفها، وقد اعتادت عليها، مشددةً على ان كل الاغتيالات السياسية التي حصلت في الفترة الماضية تشير الى اصابع النظام السوري.