عطالله عن زيارة جعجع الى الشوف: “رح علّقلو يافطة”!

أكّد وزير المهجّرين غسان عطالله ألا خلافاً حول التعيينات في “التيار الوطني الحر”، مضيفاً: “نحن أكثر من ديمقراطيين في التيار”.

وقال في حديث الى “بيروت اليوم”، عبر mtv: “هناك اتّفاق على التعيينات القضائية وتتمّ مناقشة الأسماء والبحث دائماً يكون عن الأفضل”، وتابع: “نحن لا نلغي “القوات” ولا يمكننا إلغاء أحد وكل حزب لديه تحالفاته وعليه في هذا الإطار أن ينسّق الأمور ويطرح الأسماء التي يريدها و”يشدّوا تحالفاتن أكتر شوي”.”




وأضاف: “الأمور تدرس لمدّة طويلة قبل التعيينات ورئيس “التيار” الوزير جبران باسيل يقوم بجهد كبير ولديه قدرة على الإقناع والشرح ويستقطب الأغلبية و”عملناه رئيس للتيار مرّة تانية لأنّو طالع طلوع”.”

وعن زيارة رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع الى الشوف، قال عطالله: “رح علّقلو يافطة وإكتبلو أهلاً وسهلاً”، مؤكداً انه سيشارك في الزيارة إذا تمّت دعوته.

وأشار الى انّ “التيار مع الحفاظ على اتفاق معراب ومع التهدئة ونعمل على ضبط القواعد كي لا تنجرّ الأمور الى الشارع فلا مصلحة في توتّر الأجواء”، مضيفاً: “أنا من منطقة الوضع فيها غير سليم حتى اليوم ومنطقة الشوف بحاجة لتضامن كل أهاليها مع بعضهم”.

وأعلن عطالله انه سيشارك في استقبال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي غداً في الشوف، كاشفاً انه لم تتمّ دعوته الى العشاء الذي يقيمه النائب جورج عدوان على شرف البطريرك، سائلاً: “من يلغي الآخر؟”.

من جهة أخرى، شدّد عطالله على انّ “بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي يعتبر ملف مراكز الكاثوليك في الدولة أساساً”.

وأكّد انّ “هناك نيّة للإصلاح والنهوض بالاقتصاد عند كلّ الفرقاء والمرحلة المقبلة ستكون أفضل”، معتبراً انّ “كلام السفير بيار دوكان معروف وقيل مرات عدة ورئيس الحكومة سعد الحريري ما كان ليزور فرنسا بعد فترة قصيرة لو كان كلام المبعوث الفرنسي سلبيّا”، وقال: “أنا راضٍ عن وضع البلد لأنني أرى الصورة الإيجابية”.

وعن ملف المهجّرين، لفت عطالله الى انّ “هناك إدارة جيّدة اليوم وخطّة واضحة في الوزارة”، موضحاً انّ الخطة التي اقترحها كان قد وضعها النائب طلال ارسلان يوم كان وزيراً للمهجّرين، وقد عدّلها.

وختم عطالله مؤكداً انّ “كل شخص له حقّ في وزارة المهجرين سيأخذه”، وأضاف: “أنا الوزير المناضل ولم أخسر أي تحدٍّ وسأقاتل حتى إقفال الملف”.

MTV