//Put this in the section

إسرائيل تهدّد بالهجوم على أهداف تخدم المدنيين داخل لبنان وتنشر “القبة الحديدية” على الحدود معه

أجرى وزير الخارجية والاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، حواراً مع إذاعة الجيش الإسرائيلي “غالي تساهال”، مساء اليوم، الأربعاء، هدد فيه “حزب الله” بمعاودة مهاجمة لبنان مرة ثالثة.

وأوضحت الإذاعة أن “كاتس باعتباره أحد أعضاء المجلس الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت) يهدد “حزب الله”.




وقال يسرائيل كاتس: “إذا هاجم حزب الله إسرائيل من لبنان، سنهاجم أهدافا مزدوجة، أي شيئ يمكن أن يخدم “حزب الله” والسكان المدنيين اللبنانيين”.

وقال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إننا لسنا غرباء على مدينة الخليل، وسنبقى فيها إلى الأبد.

وجاءت تصريحات نتنياهو خلال مشاركته في حفل المراسم الرسمية لإحياء ذكرى مرور 90 عاما على أحداث عام 1929 التي قتل خلالها 67 يهوديا في الخليل.

وتابع نتنياهو، قائلا: لن تكون مدينة الخليل خالية من اليهود، ونحن اليوم نقود العالم، عبر قتال حاسم وحازم للإرهاب الإسلامي الراديكالي، المستوحى من إيران الورم الخبيث.

وكشف موقع إلكتروني اسرائيلي النقاب عن خطوة عسكرية إسرائيلية جديدة أمام “حزب الله”.

وذكر الموقع الإلكتروني الإسرائيلي “ديبكا”، مساء اليوم، الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي نشر بطاريات المنظومة الدفاعية “القبة الحديدية” في منطقة الشمال، خشية إطلاق “حزب الله” لصواريخ وطائرات مسيرة تحمل مواد متفجرة.

وأوضح الموقع الاسرائيلي أن بطاريات “القبة الحديدية” من أنواع مختلفة، تم نشرها وتوزيعها على أماكن مختلفة في الشمال الإسرائيلي، ما بين الحدود الإسرائيلية مع كل من لبنان وسوريا.

وأشار الموقع الإلكتروني إلى أن الجيش الإسرائيلي قرر نشر أنظمة متعددة ومختلفة مضادة للطائرات في المنطقة الشمالية للبلاد، بدعوى أن هناك تقديرات عسكرية مفادها أن التوتر العسكري مع “حزب الله” لم يهدأ بعد.

وتوقع الموقع الاسرائيلي وقوع المزيد من هجمات “حزب الله” ضد أهداف إسرائيلية، بما في ذلك احتمال إطلاق الصواريخ أو إطلاق المتفجرات.